أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


تتمة........... صاحب عصابة الموت

شاطر

شقائق النعمان
» أفـيـدي(ة) نشيط(ة) جدا «


الجنس : انثى
من برج : الثور
البرج الصيني : الخنزير
عدد الرسائل : 338
العمر : 33
infos : عش مع ربك بين الخوف والرجاء ومع نفسك بين المنع والعطاء تكن من السعداء
نقاط : 3551
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي:
التميز:
منتداك المفضل:

default تتمة........... صاحب عصابة الموت

مُساهمة  شقائق النعمان في السبت 28 يوليو 2007, 16:33

ومرت أيام المجاهد وهو لا يدخر جهدا في نصرة الإسلام وإزاز أهله و في كل غزوة يبحث عن الشهادة فغاية مناه أن يكتب عند الله في عداد الشهداء وهذا كل ما يتمناه

ودارت عجلة الزمن و جاءت موقعة اليمامة وتحصن أصحاب مسيلمة في حديقتهم "حديقة الموت" وكان البطل يفكر وهو في أرض المعركة كيف نقتحم هذه الحديقة لنخرج منها أهلها ونذيقهم العذاب وفي فدائية عجيبة اقتحم جماعة من الصحابة الحديقة وكان بطلنا منهم و انكسرت رجله و نهض كالأسد الهصور رافعا سيفه المبارك

يقاتل على قدم واحدة يا للعجب وينظر فيرى مسيلمة الكذاب كأنه جمل أورق وتقدم وحشي بن حرب قاتل حمزة أتذكرون فرماه بحربته فأصابته و خرجت من الجانب الآخر وفي لمح البصر إنطلق أبو دجانة تجاه مسيلمة فضربه بالسيف فهوى الطاغية على الأرض يتشحط في دمه ليلقى جزاء كذبه على الله وعلى الناس كان المسلمون قد دخلو الحديقة كالإعصار المدمر فقتلو من جيش مسيلمة ما يقرب من عشرة آلاف وسقط من المسلمين مئات قيل "ستمائة "كان من بينهم "أبو دجانة" "رضي الله عنه"

وكأني أراه على أرض المعركة ينام قرير العين....... ولم لا أليس من الأحياء الذين هم عند ربهم يرزقون.

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 02 ديسمبر 2016, 19:44