أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


يعلى بن أمية

شاطر

DA_NOUNI
::مشرف قسم المعلومات الإسلامية::


الجنس : ذكر
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 361
نقاط : 3737
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي:
التميز:
منتداك المفضل:

default يعلى بن أمية

مُساهمة  DA_NOUNI في الجمعة 13 يوليو 2007, 01:30

الصحابي يعلى بن أمية


يعلى بن أمية بن أبي عبيدة بن همام بن الحارث بن بكر بن زيد بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم التميمي الحنظلي، أبو صفوان‏.‏ وقيل‏:‏ أبو خالد‏.‏ وهو المعروف بيعلى بن منية- وهي أمه- وهي‏:‏ منية بنت غزوان أخت عتبة بن غزوان‏.‏ وقيل‏:‏ هي منية بنت الحاث بن جابر‏.‏ وهي على هذا عمة عتبة بن غزوان بن الحارث، قاله المدايني، ومصعب، وابنه عبد الله بن مصعب‏.‏ وقيل‏:‏ منية بنت جابر عمة عتبة بن غزوان‏.‏

وقال الزبير‏:‏ هي جدة يعلى بن أمية، أم أبيه‏.‏

وقال أبو عمر‏:‏ ولم يصب الزبير‏.‏

وقال ابن ماكولا عند ذكرها‏:‏ هي أم العوام بن خويلد، وجدة الزبير بن العوام، وجدة يعلى بن أمية التميمي حليف بني نوفل أم أبيه الأدنى، بها يعرف‏.‏ قال‏:‏ وقال الدارقطني‏:‏ ويقول أصحاب الحديث وأصحاب التاريخ‏:‏ إن منية بنت غزوان أخت عتبة‏.‏

أسلم يوم الفتح، وشهد حنيناً والطائف وتبوك‏.‏

وقال ابن منده‏:‏ شهد يعلى بدراً‏.‏ وليس بشيء، وهو حليف بني نوفل بن عبد مناف، واستعمله عمر بن الخطاب على بعض اليمن، واستعمله عثمان على صنعاء، وقدم على عثمان فمر علي بن أبي طالب على باب عثمان، فرأى بغلة جوفاء عظيمة، فقال لمن هذه البغلة ? فقالوا‏:‏ ليعلى‏.‏ قال‏:‏ ليعلى والله ?‏!‏ وكان ذا منزلة عظيمة عند عثمان‏.‏

وقال المدايني‏:‏ كان يعلى على الجند باليمن، فبلغه قتل عثمان، فأقبل لينصره، فسقط عن بعيره في الطريق فانكسرت فخذه، فقدم مكة بعد انقضاء الحج، واستشرف إليه الناس فقال‏:‏ من خرج يطلب بدم عثمان فعلي جهازه‏.‏ فأعان الزبير بأربعمائة ألف، وحمل سبعين رجلاً من قريش، وحمل عائشة على الجمل الذي شهدت القتال عليه، واسم الجمل‏:‏ عسكر‏.‏

وكان يعلى جواداً معروفاً بالكرم، وشهد الجمل مع عائشة، ثم صار من أصحاب علي، وقتل مع بصفين‏.‏

روى عنه ابنه صفوان، وعكرمة، ومجاهد، وغيرهم‏.‏

[size=12]أخبرنا غير واحد بإسنادهم إلى أبي عيسى محمد بن عيسى قال‏:‏ حدثنا قتيبة، أخبرنا سفيان بن عيينة، عن عمرو بن دينار، عن عطاء، عن صفوان بن يعلى، عن أبيه قال‏:‏ سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ على المنبر‏:‏ ‏{‏وَنَادَوْا يَا مَالِكُ‏}‏‏.‏

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 03:58