أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter







لحظات من سراب

شاطر
avatar
عيون الهوى
» أفـيـدي(ة) مبتدئ(ة) «


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 36
نقاط : 2862
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

بطاقة الشخصية
مزاجي:
التميز:
منتداك المفضل:

default لحظات من سراب

مُساهمة  عيون الهوى في الثلاثاء 30 نوفمبر 2010, 19:31

[size=24][size=24]تاخذنا الايام بمشاغلها
فترمي بنا الى هموم اكبر من حجمنا
ويعترينا شوق الى الصبا !
لنتذكر براءتنا اللامحدودة
حيث يداعبنا الجد والجدة
وتدللنا الام............


نلعب ونمرح ونركض بين الزهور
وصوت ينادي : ياولاد ......تعالوا
لكن فرحتنا بلحظات اللعب
تجعلنا لانشتهي غيره
ولكن.....

سرعان ماكبرنا !
فبدات همومنا تنمو وتنضج
شيئا فشيئا....

وتخطف الدنيا منا امتع الاوقات
فتسحبها من امام اعيننا
وترمي بها الى وادي النسيان


ثم نكبر ونعيش لحظات اخرى
ربما احلى وربما اصعب
انها اللحظات التي ..
تدق فيها قلوبنا للحب..!

وتجعل من السهر ونيسا
لوحدتنا في ليالي خالية..
ليال تطول وتمتد مع كل لقائ..!
نسمع كلمات حلوة..رقيقة..عذبة..
نسرح بخيالنا مه النجوم وننتظر..
متى يبزغ الفجر لموعد جديد.!

للحظات اخرى من السعادة او من الحب!

وفي لهفة الاشتياق
قد نصحوا من غفوتنا
على سراب....!

فيختفي كل شئ..

الحب...الحبيب..الشوق..الحلم ..البسمة

حتى الامل..........

كل شئ بات يغدوا بعيدا..

ولم يبقى سوى العذاب.

ثم نعود بذاكرتنا

الى ايام كنا فيها اسعد البشر

انها ايام

الصبــــــــــــــــــــــــــا

....................... عيوــــــــــــــــــــون الهوى
[/size]

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 24 سبتمبر 2017, 06:01