أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


المرأة و اللغة العربية

شاطر

happy_man
» أفـيـدي(ة) فعّال(ة) «


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 752
Localisation : الجزائر
infos : ليتنا فوق الزمن، لا تغيرنا الأسامي
نقاط : 3648
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز:
منتداك المفضل: الرياضة

default المرأة و اللغة العربية

مُساهمة  happy_man في الأحد 31 يناير 2010, 13:37

السلام عليكم و رحمة الله

يقال أن اللغة العربية ظلمة المرأة في 5 مواضع:

أولا: إذا كان الرجل لا يزال على قيد الحياة فيقال عنه أنه حي.
أما المرأة إذا كانت على قيد الحياة فيقال عنها أنها حية.
أعاذنا الله من لدغتها ( الحية و ليست المرأة).


ثانيا: إذا أصاب الرجل في قوله أو فعله فيقال عنه مصيب.
أما المرأة حين تصيب في قولها او فعلها فيقال عنها مصيبة.

ثالثا: إذا تولى الرجل منصب القضاء فيقال عنه قاض.
أما المرأة إذا تولت منصب القضاء فيقال عنها قاضية.
و القاضية هي المصيبة العظيمة التي تنزل بالمرء فتقضي عليه.

رابعا: إذا أصبح الرجل عضوا في أحد المجالس النيابية فيقال أنه نائب.
أما المرأة إذا أصبحت عضوا في أحد المجالس النيابية فيقال أنها نائبة.
و النائبة كما يعرف الجميع هي أخت المصيبة.

خامسا: إذا كان للرجل هواية يتسلى بها و لا يحترفها فيقال عنه هاوٍ.
أما المرأة التي تتسلى بهواية و لا تحترفها فيقال عنها هاوية.
و الهاوية هي إحدى اسماء جعهنم و العياذ بالله.

مسكينة المرأة، حتى اللغة العربية لم تنصفها

الموضوع كله إنما للطرفة
و لا يمكن أن يكون ما قلته إجحافا و إنقاصا في حق المرأة التي كرمها الله عز و جل
فهي الأم العطوف و الزوجة الحنون و الاخت الشفيق و البنت البشوش
حفظ الله لنا أمهاتنا و زوجاتنا و أخواتنا و بناتنا


    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 03 ديسمبر 2016, 06:46