أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


الرومنسية في حياة رسول الله صلى الله عليه و سلم

شاطر

happy_man
» أفـيـدي(ة) فعّال(ة) «


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 752
Localisation : الجزائر
infos : ليتنا فوق الزمن، لا تغيرنا الأسامي
نقاط : 3656
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز:
منتداك المفضل: الرياضة

default الرومنسية في حياة رسول الله صلى الله عليه و سلم

مُساهمة  happy_man في الأربعاء 30 ديسمبر 2009, 17:52

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة النبى صلى الله عليه وسلم من أشمل الرسالات وأتمها الإسلام بسيط جدا ً وواسع جدا ً وشامل جدا ً فوق أى تصور بشري
الإسلام أتى مخصوصا لكي يسهل لنا الحياة

هذا الموضوع يتكلم عن حياة النبي صلى الله عليه وسلم داخل بيته يعني مع زوجاته أمهات المؤمنين رضي الله عنهنّ تعالوا نرى الحب و الرومانسية فى حياة الرسول الكريم

المتأمل في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم يجد أنه كان يقدر زوجته ويوليها عناية فائقة ... ومحبة لائقة ...

ولقد ضرب أروع الأمثلة في ذلك حين تجده أول من يواسيها ... يكفكف دموعها ... يقدر مشاعرها ... لا يهزأ بكلماتها ... يسمع شكواها ... يخفف احزانها
...

ويتنزه معها ويسابقها ... ويحتمل صدودها ومناقشتها ... ويحترم هويتها ولا ينتقصها أثناء الأزمات ... بل ويعلن حبه لها ويسعد بذلك الحب


ومن هذة المواقف .......... !!!

مواقف الرحمة والتلطف من معلمنا الأول تجاه زوجاته:
بغض النظر عن السعادة التي يتمتع بها أي انسان في جوار رسول الله، فإن زوجات نبينا الكريم كن يتمتعن بسعادة زوجية تحسدهن عليها كل بنات حواء، فمن منا لا تتمنى أن تعيش بصحبة زوج يراعى حقوقها ويحافظ على مشاعرها أكثر من أي شيء، بل ويجعل من الاهتمام بالأهل والحنو عليهم وحبهم معيارا لخيرية الرجل صلى الله عليه وسلم "خيركم.. خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي".


يتفهم نفسيتها وطبيعتها

قال صلى الله عليه وسلم: ".. استوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإن ذهبت
تقيمه كسرته وإن تركته لم يزل أعوجا فاستوصوا بالنساء خيرا
" والحديث ليس على سبيل الذم كما يفهم العامة بل لتفهيم وتعليم الرجال. وفي الحديث فهم عجيب لطبيعة المرأة وفيه إشارة إلى إمكانية ترك المرأة على اعوجاجها في بعض الأمور المباحة، وألا يتركها على الاعوجاج إذا تعدت ما طبعت عليه من النقص كفعل المعاصي وترك الواجبات.

يشتكي لها ويستشيرها
استشار النبي صلى الله عليه وسلم زوجاته في أدق الأمور ومن ذلك استشارته صلى الله عليه وسلم لأم سلمة في صلح الحديبية عندما أمر أصحابه بنحر الهدي وحلق الرأس فلم يفعلوا لأنه شق عليهم أن يرجعوا ولم يدخلوا مكة، فدخل مهموما حزينا على أم سلمة في خيمتها فما كان منها إلا أن جاءت بالرأي الصائب: أخرج يا رسول الله فاحلق وانحر، فحلق ونحر وإذا بأصحابه كلهم يقومون قومة رجل واحد فيحلقون وينحرون.

يااااه...رأيتم الحب والرومانسية فى حياة الرسول صلى الله عليه وسلم

اللهم اجعلنا من متتبعي هدي حبيبك و حبيبنا محمد



    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016, 13:48