أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


أنشودة المطر

شاطر

happy_man
» أفـيـدي(ة) فعّال(ة) «


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 752
Localisation : الجزائر
infos : ليتنا فوق الزمن، لا تغيرنا الأسامي
نقاط : 3653
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز:
منتداك المفضل: الرياضة

lol أنشودة المطر

مُساهمة  happy_man في الخميس 03 ديسمبر 2009, 14:56

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ذكرني اسم الأخت الكريمة أنشودة المطر بنشيد أنشودة المطر




أنشودة المطر اسم ديوان للشاعر العراقي بدر شاكر السياب. قام بكتابته عام 1962م وله في هذا الديوان أيضاً أشهر قصائده قصيدة "أنشودة المطر".
قصيدة أنشودة المطر، والتي كتبها السياب عام 1954م، تمزج بين همّ
الشاعر الشخصي وهمّه الوطني، فنجده تارةً يتحدث عن حاله وتارةً عن حال
العراق وصراعاته. يبدأ الشاعر قصيدته بوصف عيني محبوبته، فيصفهما بغابات
النخيل في سوادهما ساعة الحر وبالشرفتين اللتين يغرب عنهما القمر، في قوله:


  • "عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحَرْ،
  • أو شُرفتان راحَ ينأى عنهما القمرْ"

ويكمل الشاعر بوصف العينين. ثم يتدرج الشاعر من وصفه لمحبوبته إلى وصف حاله وحال العراق أيضاً فيقول:

  • "والموت، والميلاد، والظلام، والضياءْ"

وذلك للدلالة على حالة عدم الاستقرار التي تنتابه و التي ربما كانت
تجتاح العراق في ذلك الوقت حيث أن العراق كان يشهد تقلباتٍ سياسية وفكرية
واجتماعية واقتصادية متعددة، وإن في ذكر السياب لهذه التناقضات إنما هو
مقدمة أن هناك عدم استقرار في نفسه أو في العراق. وفي مقطعٍ أخر يقول
متشائماً:


  • " كأن صياداً حزيناً يجمع الشِّباكْ
  • ويلعن المياه والقَدَرْ
  • وينثر الغناء حيث يأفل القمرْ"

وفي ذلك تجسيد لفكرة يعبر عنها شاعرنا في عدة مواضع في القصيدة، ألا
وهي فكرة أن المطر فألٌ سيّء و باعثٌ للحزن، فيقول معبراً عن مأساة شعبٍ
جائع لا يريد المطر لأنه لا يزيده شبعاُ، فكأن هذه الحالة شبيهة وحالة
الصيّاد الذي يلعن المياه والقدر لأن في هطول المطر خرابٌ لصيده، وذلك
لأنه لا يزيده إلا جوعاً. ويعود السياب ليخلط بين همّه الوطني والشخصي في
القصيدة، فيتحدث عن حاله و عن حال العراق في قوله:


  • أصيح بالخليج: (يا خليجْ
  • يا واهب اللؤلؤ، والمحار، والرّدى!)
  • فيرجعٍُ الصّدى
  • كأنه النشيجْ:
  • (يا خليج
  • يا واهب المحار والردى .. )

وفي أبياته السابقة يجسد السياب مأساة الخليج العظمى، حيث الخير الوافر
لكن ليس لمن يحتاجه، فيستنجد شاعرنا بهذا الخير صائحاً لكن صوت الصدى يعود
مدوياً: "يا واهب المحار والردى". وفي حديثه عن موضوع ذات صلة يقول أن في
العراق جوعاً دائماً، فأصحاب النفوذ الطغاة لا يتركون خيراً لشعب العراق،
فهم كالجراد الذي اذا حلّ على الأخضر أكله ولم يبق منه شيئاً، فيقول:


  • وفي العراق جوعْ
  • وينثر الغلالَ فيه موسم الحصادْ
  • لتشبع الغربان والجَرادْ

وكما جسّد السياب التشاؤم والحزن فيه وفي العراق، يعود للتفاؤل و الأمل
بمستقبلٍ أفضل. فحين كان السياب يستخدم المطر للدلالة عاى الحزن فيستخدمه
لاحقاً في لازمته للدلالة على الخير و التفاؤل، فيقول:


  • مطرْ ...
  • مطرْ ...
  • مطرْ ...
  • سيُعشبُ العراق بالمطرْ ...

وفي موضعٍ أخر يتفائل الشاعر بحاله وبحال موطنه ويقول قاهراً معاناته ومتحدياً معاناة شعب العراق:

  • في كل قطرةٍ من المطرْ
  • حمراءُ أو صفراء من أجنَّة الزَّهَرْ.
  • وكلّ دمعةٍ من الجياع والعراةْ
  • وكلّ قطرةٍ تُراق من دم العبيدْ
  • فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسم جديدْ
  • أو حُلمةٌ تورَّدتْ على فمِ الوليدْ
  • في عالم الغد الفتيّ، واهب الحياةْ!

ويؤكد هنا على أنه مهما طال الظلام فسيبزغ فجرٌ جديد ليمحو كل هذه
المعاناة و الصراعات. وفي مقطعٍ أخر يتحدث عن وجود بريق أملٍ في الخليج،
فكأن هناك تجمعات على سواحل الخليج للنجوم ويقصد فيها الأمل والثورة، وكأن
هذه الثورة (النجوم) تهم بالشروق و النهضة، حيث يقول:


  • وعبر أمواج الخليج تمسح البروقْ
  • سواحلَ العراق بالنجوم والمحارْ،
  • كأنها تهمّ بالشروقْ

في هذه القصيدة تمتزج الطبيعة بالأدب لتخلق صوراً فنية وجدانية ملؤها
الحزن و الأسى تجعلنا نحس إحساس السياب ونتلمس صراعاته التي كانت تنتابه
أثناء كتابته لهذه القصيدة.لقد لخصت هذه القصيدة كل مشروع السياب الشعري.

ورغم الشهرة الواسعة التي حققتها قصيدة أنشودة المطر لم تخل المجموعة
الشعرية من قصائد أخرى قد تتجاوزها في عمقها أو في صياغتها كقصيدة "النهر
والموت" مثلا التي يقول السياب في أواخرها: أود لو عدوت لأعضد المكافحين
أشد قبضتي ثم أصفع القدر أود لو غرقت في دمي إلى القرار لأحمل العبء مع
البشر وأبعث الحياة ان موتي انتصار

وقصيدة "غريب على الخليج" كانت من أقرب القصائد إلى حس السياب التفجعي
وقد رافقه مفهوم الغربة في الكثير من القصائد الأخرى مثل جيكور والمدينة
مع بعض مسحة تشاؤمية قاتمة في قصيدة المبغى. وظهرت في هذه المجموعة رواسب
من تجارب السياب السابقة بتناوله شخصيات اجتماعية كما فعل في "حفار
القبور" فكانت شخصية "المخبر" بصور حية خلاقة.كما لازمت القضايا العالمية
السياب في هذه المجموعة من خلال اطلالات على النضال العربي في المغرب
العربي وتمرير مواقفه من الحرب في قصيدته العمودية "مرثية الآلهة" أو
بورسعيد.

لكن الفضل الأهم لأنشودة المطر يبقى ظهور البوادر الأولى لاستلهام
الثراث الأسطوري في شعر السياب ومنه في الشعر العربي الحديث، وتماهت
شخصيته بتموز وبالمطر كما تماهت صورة العراق بعشتار والمدينة وصارت
مفاتيحا لفهم عالمه الشعري. ولم يقتصر السياب على الأسطورة اليونانية على
عادة الشعراء الأوروبيين بل أخذ ينهل من التراث البابلي فأحيا رموزا لا
تزال إلى اليوم فاعلة في وعي الشعراء وبلغ السياب النضج الكامل في هذه
التجربة في قصيدة "مدينة بلا مطر". ونجد رموزا أخرى في شعر السياب كشخصية
المسيح في قصيدة" المسيح بعد الصلب" وهكذا ظل ارتباط السياب بجذوره
الثقافية في مستوى تحليقه في آفاق جديدة.

وبعد مرور قرابة نصف قرن ما تزال هذه المجموعة الشعر أهم ما نشر في
الشعر الحر فقد كانت بدون منازع حجر الزاوية في بناء الصرح الشعري الذي
تفيأ في ظلاله كل الشعراء اللاحقون وبين للجميع تجاوز الشعراء للقيود
العمود وأقنعت المؤسسة النقدية العربية بجدوى هذا الشكل الجديد.


أنشودة المطر
::نائبة المدير::

::نائبة المدير::

الجنس : انثى
من برج : العقرب
عدد الرسائل : 3138
infos : ليتنا مثل الاسامي, لايغيرنا الزمن
نقاط : 4876
تاريخ التسجيل : 21/03/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز: -
منتداك المفضل: الرياضة

lol رد: أنشودة المطر

مُساهمة  أنشودة المطر في الجمعة 04 ديسمبر 2009, 08:43

salam alikom
فعلا قصيدة رائعة و من أحبها و أقربها لقلبي أجد فيها معان و مشاعر في نظري صعب أن تجتمع في أي قصيدة

شكرا للتذكير و الشرح الجميل أيها الرجل السعيد دمت بألف خير







happy_man
» أفـيـدي(ة) فعّال(ة) «


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 752
Localisation : الجزائر
infos : ليتنا فوق الزمن، لا تغيرنا الأسامي
نقاط : 3653
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز:
منتداك المفضل: الرياضة

lol رد: أنشودة المطر

مُساهمة  happy_man في السبت 05 ديسمبر 2009, 11:45

السلام عليكم و رحمة الله

أنا أصبحت
فرحان مان
لأن الموضوع أعجبك أختي أنشودة المطر
و هذا هو مرادي

أحببت أن أعرف شيئا فقط:
لماذا سميت نفسك
أنشودة المطر
؟؟



أنشودة المطر
::نائبة المدير::

::نائبة المدير::

الجنس : انثى
من برج : العقرب
عدد الرسائل : 3138
infos : ليتنا مثل الاسامي, لايغيرنا الزمن
نقاط : 4876
تاريخ التسجيل : 21/03/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز: -
منتداك المفضل: الرياضة

lol رد: أنشودة المطر

مُساهمة  أنشودة المطر في السبت 05 ديسمبر 2009, 14:35

salam alikom
سبب اختياري لإسم أنشودة المطر أو Rain Song

http://afid-wa-istafid.cultureforum.net/montada-f1/topic-t1354.htm







    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 09:53