أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


الشكولاتة (ملف كامل)

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4817
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

bien الشكولاتة (ملف كامل)

مُساهمة  الادريسي في الخميس 20 أغسطس 2009, 19:31


الشكولاتة مستحضر لذيذ الطعم يحبه الصغار والكبار، وهي مصنوعة من ثمار شجر الكاكاو، وتُستعمل كمشروب أو كحلوى.




+المايا..و الأزتيك

يرجع تاريخ الشكولاتة إلى آلاف السنين(حوالي عام 1100 قبل الميلاد)، عندما استخدمت شعوب <<الأزتيك>> و <<المايا>> وهي قبائل من الهنود الحُمر كوّنت حضارات عريقة في وسط وجنوب أمريكا، حبوب ثمار شجرة الكاكاو لعمل شراب زيتي مُر أسمَوه <<زوكاتي>>، ومعناه الشراب اللاذع اللذيذ.
تتلخص طريقة الصنع في طحن حبوب الكاكاو المحمصة، مع الفلفل ودقيق الذرة، ثم وضع كل ذلك في الماء وخفقه.
أصبح هذا الشراب متوفرا للحكام والأثرياء والهنة والجنود، وعندما انتقل هذا المستحضر إلى إسبانيا ثم أوروبا في عام 1521م، بعد أن غزا الأسبان بلاد المايا و الأزتيك، تم تحريف اسمه من <<زوكاتي>> إلى شوكولاتة. وخلال المائة عام التالية اكتشف الأسبان ثم الفرنسيون شيئاً مدهشا للغاية، وهو أن إضافة السكر إلى الشوكولاته يعطيها مذاقا جديدا تماما. كما أن الحليب يخفف من مذاقها اللاذع. ومنذ ذلك الوقت لم تعد الشوكولاته شرابا مرا، وانتشر شربها ساخنة في كل أنحاء أوروبا وأمريكا، وأصبحت تدخل في تحضير المثلجات والكعك وأطعمة أخرى كثيرة.



+شراب الأثرياء

في منتصف العقد الأول من القرن السابع عشر، تم افتتاح عدد من مقاهي الشوكولاته بإنجلترا، وأصبح بمقدور أي شخص يمتلك مالا أن يشرب الشوكولاته، إذ ظلت مرتفعة الثمن، ولم تكن متاحة إلا للأثرياء فقط. وأصبحت تلك المقاهي أماكن يرتادها الإنجليز لمناقشة الموضوعات الفكرية وقضاء الوقت والتسلية. وكان التجديد التالي هو حلوى الشوكولاته الصلبة التي طُرحت في الأسواق لأول مرة عام 1830، وفي أثناء الثورة الصناعية، اختُرعت الآلات المعقدة التي يمكنها طحن وطبخ حبوب الكاكاو.
ومن\ عام 1910، انتشرت زراعة أشجار الكاكاو في أماكن متفرقة من العالم، فأصبح سعر الشوكولاته في متناول كل إنسان. وتتضمن الشوكولاته عدداً من الأغذية الخام والمطبوخة، التي يتم تحضيرها من بذور ثمار شجرة الكاكاو الاستوائية، من أكثر المنتجات انتشارا في العالم، وهي مكوّن شهير في كثير من الوجبات الخفيفة وأصناف الحلوى. وصارت هدايا الشوكولاته بأشكالها المختلفة أمراً معتاداً في المناسبات، كما تُستخدم في المشروبات الباردة والساخنة، داكنة وبيضاء.




+داكنة.. وبيضاء

الكاكاو شجرة استوائية، تنمو أساسا في جنوب إفريقيا، وثمرة الكاكاو علبة طويلة شبيهة بالقرن ومدببة الأطراف. ويُحضّر الكاكاو التجاري من البذور بتجفيفها ثم طحنها وتحميصها.
الكاكاو به مواد مُنبهة.. ويُستخلص من البذور زيت دهني يُعرف باسم <<زبدة الكاكاو>>، يُستعمل في صناعة الشوكولاته ومستحضرات التجميل والعطور، أما أغلفة البذور المتبقية فتُستعمل كملف للماشية، وكذلك للتسميد.
في عام 1876 توصل السويسري م.د. بيتر إلى طريقة مدهشة لصنع الشوكولاته الجامدة للأكل، بأن خلط حبوب الكاكاو بالسكر والدهن والحليب المركّز. ويمكننا التمييز بين أنواع عديدة من الشوكولاته. فالشوكولاته الصافية غير المحلاة، تحتوي أساساً على كاكاو صلب و زبدة كاكاو بنسب مختلفة. ومعظم الشوكولاته الداكنة التي نستهلكها حاليا، حلوة المذاق وتحتوي على كاكاو صلب وسكر. أما الشوكولاته بالحليب فتحتوي أساسا على كاكاو صلب وحليب مجفف، وتحتوي الشوكولاته البيضاء على زبدة الكاكاو والسكر والحليب، بدون كاكاو صلب.





+تصنيع الشوكولاته

كيف تُصنع الشوكولاته من حبوب الكاكاو؟
يتم حصد ثمار الكاكاو عند نضجها، بقطعها من الشجرة بواسطة منجل أو بإسقاطها على الأرض بواسطة عصي كبيرة، ثم تُنزع الحبوب مع القلب المحيط بها من اثمرة، وتوضع في أكوام أو صناديق لتجفيفها.
وعملية التجفيف هذه تعطي الحبوب تلك النكهة التي تميز الشوكولاته، ويتم ذلك بفرش الحبوب في الخلاء تحت أشعة الشمس لمدة 5 – 7 أيام، بعدها تُنقل الحبوب الجافة من المزرعة التي نمت فيها، إلى مصانع إنتاج الشوكولاته، حيث تنظف الحبوب (أي تُزال الأغصان والأحجار والشوائب الأخرى) وتُحمص إلى 45 درجة مئوية ثم تُبرد إلى درجة 27 مئوية. تُزال القشرة ثم تُطحن في أوعية ضخمة لعدة ساعات.
الشوكولاته الأغلى ثمناً تُطحن لمدة أطول، وبالتالي يكون لها بنية أكثر نعومة وملمسا على اللسان، بعد الطحن تضاف مواد لتضفي عليها النقاء، وتجري بعد ذلك عملية <<طبخ>> لإنتاج الكاكاو الصلب وزبدة الكاكاو، لعمل أنواع مختلفة من الشوكولاته، ثم يتم تخزين كتل الشوكولاته في خزانات كبيرة مجهزة، إلى حين تشكيلها حسب الطلب، ويتحكم الكمبيوتر في كل هذه العمليات.



+فوائد.. وأضرار

بينما تُؤكل الشوكولاته عادة من أجل المُتعة، إلا أن هناك تأثيرات صحية مفيدة محتملة لتناولها، فالشوكولاته تُفيد الدورة الدموية، وتقاوم السرطان، وتُنشط الدماغ، وتقي من السعال، وتمنع الإسهال.
من ناحية أخرى، فإن تناول أي غذاء عالي الطاقة – مثل الشوكولاته – بكمية كبيرة يعرّض الإنسان للإصابة بالبدانة ومالها من آثار مضرة بالصحة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، وتتولد السعرات الحرارية (وحدات الطاقة الموجودة في الغذاء)، من مواد تضاف في مصانع إنتاج الشوكولاته، مثل الدهون والسكرات.. خاصة وأن تناول الشوكولاته يؤدي إلى الإدمان، أب الرغبة في تناولها باستمرار.
عموما فإن أكل الشوكولاته الداكنة صحي أكثر من الشوكولاته بالحليب أو الشوكولاته البيضاء، واتضح لخبراء التغذية مؤخرا، أن تناول كميات معقولة – أي دون إفراط- من الشوكولاته يؤدي إلى حماية الجسم من <<الشوارد الحرة>>، وهي عبارة عن ذرات أوكسجين تنقصها الإلكترونات، تحدث نتيجة لعمليات الهدم والبناء والتمثيل الغذائي في الجسم، وتقوم هذه الشوارد الحرة بمهاجمة الخلايا وإتلافها مما يضر بالإنسان.









    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016, 14:34