أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ

شاطر

Karawanah
::مشرفة قسم الأناقة و الزينة و الديكور::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
البرج الصيني : الثور
عدد الرسائل : 677
العمر : 31
infos : المهم أن نصل و لا يهم متى نصل
نقاط : 5101
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: نشيط نشيط
التميز:
منتداك المفضل: التسالي

bien وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ

مُساهمة  Karawanah في الجمعة 31 يوليو 2009, 10:09

وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ

الكاظمين الغيظ

قال تعالى :{ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ
وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين } وعن ‏‏سهل بن معاذ بن أنس الجهني ‏عن
‏أبيه :‏ عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏قال ‏:إن كظم غيظاً وهو يستطيع أن
ينفذه دعاه الله يوم القيامة على رءوس الخلائق حتى يخيّره في أي الحور شاء


وأيضاً من ثواب من كظم غيظاً :

1- يملأ الله عز وجل جوفه إيماناً :
كما في الحديث :عن بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم (....و ما من جرعة أحب إلى الله من جرعة غيظ يكظمها عبد ما
كظمها عبد الله إلا ملأ جوفه إيماناً )

2- يملأ الله عز وجل جوفه أمناً وإيماناً :

كما في الحديث عن سويد بن وهب عن رجل من أبناء أصحاب النبي صلى الله عليه
وسلم عن أبيه قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم :من كظم غيظاً و
هو قادر على أن ينفذه ملأ الله جوفه أمناً و إيماناً

3- أفضل أجراً :

كما في الحديث عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : ( ما تجرع عبد جرعة أفضل أجراً من جرعة غيظ كظمها ابتغاء وجه
الله )رواه ابن جرير ،و كذا رواه ابن ماجه عن بشر بن عمر عن حماد بن سلمة
عن يونس بن عبيد

الغضب شعور قوي يسيطر على الانسان وقد يؤدي به لفعل الكثير من الاشياء الخاطئه لذلك لابد ان نحاول ان نبتعد عنه باي طريقه
ولكن ماذا نفعل للحفاظ على الهدوء والتصرف الشرعي السوي؟

الإحساس بأهمية كظم الغيظ :
إن كظم الغيظ والتحكم في الغضب والتصرف تبعاً لما يرضي الله ورسوله ،
فضيلة يتميز بها عباد الله الصالحون ، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
ألا أنبئكم بما يشرف الله به البنيان ويرفع الدرجات ؟ قالوا : نعم ، قال :
تحلم علي من جهل عليك
وتعفو عمن ظلمك وتعطي من حرمك وتصل من قطعك .رواه الطبراني

2-التماس العذر وحسن الظن :

عندما نتعرض للإساءة نشعر بالضيق والغضب والإحباط ومن المفيد جداً حينذاك
أن نلتمس عذراً للغير إن أمكن ونحسن الظن به وإن أساء التصرف معنا

3-محاولة تفهم مواقف الآخرين وتذكر مناقبهم :

تحت ضغط الظروف قد نميل أحياناً إلي التسرع في إصدار الأحكام بينما التمهل
يجنبنا التهور ، ويساعدنا علي ضبط الأعصاب والتصرف بحكمة مع الآخرين
وأن لا ننسي محاسنهم في لحظة غضب من أجل تصرف خاطئ قد يكون نتج عن إساءة في تقدير الأمور


4- اللين والمرح المحمود :

هو أسلوب فعال للتقليل من التوتر الانفعالي ، حيث إن كلمة طيبة وابتسامة
لبقة لها تأثيرها الحسن في القلوب قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
تبسمك في وجه أخيك صدقة . ( رواه الترمذي )

5-الدعاء للمسيء لتصفية ما في الصدور :

ليس الدعاء للمسئ في ظهر الغيب بالأمر السهل ولكن له نتيجة طيبة في تهدئة
النفوس وصفاتها وتدريب النفس الأمارة بالسوء علي مقابلة الإساءة بالإحسان .

6- العفو عن المسيء والإحسان إليه :

فالحسنة تدفع السيئة والعمل الصالح يدفع العمل السيء وهذا عمل عظيم يحتاج
إلي صبر ومن مواقف السلف الصالح أن رجلاً سب ابن عباس ، فلما فرغ قال ابن
عباس لخادمه :هل للرجل حاجة فنقضيها فنكس الرجل رأسه واستحي إن مقابلة
الإساءة
بالإحسان تحول العدو إلي ولي حميم وهي تحتاج إلي صبر ومجاهدة للنفس

7- الإعراض عن الجاهلين :

علي المسلم ان يكون علي مستوي رفيع من الأخلاق لا يتنازل عنه للرد علي
الجاهلين وإسكاتهم ، قال الشافعي : يخاطبني السفيه بكل قبح * فأكره أن
أكون له مجيباً يزيد سفاهة فأزيد حلماً * كعود زاده الإحراق طيباً

8- التقليل من الكلام والأفعال حين الغضب :

إذا لم يستطع الغاضب التحكم في مشاعر الغضب فأن عليه مراقبة تصرفاته ، فهو
مسؤول عما يصدر منه من تصرفات ومحاسب عليها في الدنيا والآخرة فعليه
التقليل من الكلام ما أمكن والسكوت هو الأمثل لئلا يتفوه بكلام يندم عليه
لا حقاً

9- النقد الذاتي وجهاد النفس :

الدنيا دار عمل ومشقة يقاسي الإنسان الشدائد والهموم ، ولنتمكن من مواجهة
هذه الشدائد والمحافظة علي هدوئنا ، علينا أن نقلل من شأن هموم الدنيا وأن
نصبر ونحتسب الأجر عند الله ، ولندعه دائماً ونقول : اللهم لا تجعل الدنيا
أكبر همنا ولا مبلغ علمنا

10 - النظر إلي الجانب التربوي الحسن :

عندما يسئ أحد الأفراد التصرف معنا فأن بإمكاننا أن نملك أنفسنا ، فالغضب
أو كظم الغيظ خيار أن نكون أمامها ، فبإمكاننا أن نغضب ، أو أن نتجاهل أو
نتفهم ، قد يكون من غير اللائق أن نندفع بتصرفاتنا ومشاعرنا السلبية أو أن
نلقي اللوم علي غيرنا ، وقد يكون من الصعب أيضاً أن نكظم الغيظ كلية لهذا
كان علينا أن نعرف كيف يمكن أن نغير مشاعرنا السلبية .

11- الاستعانة بالصبر والصلاة :

إن الصلاة والصبر تحالان أعقد الأمور ن بينما يعقد الغضب أبسط الأمور ،
فبالاستعانة بالصبر والصلاة علي مرضاة الله وطاعته وبحبس النفس عن هواها
نحل الصعوبات التي تعترضنا

12 – الانسحاب من الصراع وترك مواطن الأذى :

عند التعرض لتصرف مثير للغضب قد نحس بعدم القدرة علي ضبط النفس وحفظ
اللسان وعدم جدوي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فعندئذ لا حل أسلم من
ترك موطن الإثارة والانتقال إلي مكان هادئ إلي أن يهدأ غضبنا ونعاود
السيطرة علي زمام النفس

*قال الرسول عليه الصلاة والسلام
(( ليس الشديد بالسرعه انما الشديد من يملك نفسه عند الغضب ))
وعندما اوصى قال لا تغضب لاتغضب وكررها مرارا




الكروان الحزين

DA_NOUNI
::مشرف قسم المعلومات الإسلامية::


الجنس : ذكر
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 361
نقاط : 3732
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي:
التميز:
منتداك المفضل:

bien رد: وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ

مُساهمة  DA_NOUNI في السبت 22 أغسطس 2009, 11:21

السلام عليكم


يقول الرسول صلى الله عليه و سلم ليس الشديد بالسرعة انما الشديد من يملك نفسه عند الغضب


شكرا كروانة




    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 04 ديسمبر 2016, 02:03