أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


(¯`·._.·( عقوق الوالدين)·._.·°¯)

شاطر

Karawanah
::مشرفة قسم الأناقة و الزينة و الديكور::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
البرج الصيني : الثور
عدد الرسائل : 677
العمر : 31
infos : المهم أن نصل و لا يهم متى نصل
نقاط : 5107
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: نشيط نشيط
التميز:
منتداك المفضل: التسالي

7assri (¯`·._.·( عقوق الوالدين)·._.·°¯)

مُساهمة  Karawanah في الخميس 25 يونيو 2009, 15:43


(¯`·._.·( عقوق الوالدين)·._.·°¯)


أخي الفاضل .............أختي الفاضلة

إن ظننت أنك عرفت محتوى الموضوع من عنوانه ...

آسف... فقد أخطأت..

إن الموضوع أكبر وأهم من ذلك بكثير..

إن قراءتك لهذا الموضوع قد تنقذك من النار إن كنت فيها ولا تعلم..

وقد ترفعك إلى الفردوس الأعلى دون أن تعلم..






ألم تعلم حكم بر الوالدين وهو أنه فرض واجب، وأنه قد أجمعت الأمة على وجوب بر

الوالدين وأن عقوقهما حرام ومن أكبر الكبائر؟؟

أما سمعت هذا الحديث:

عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( دخلت الجنة
فسمعت فيها قراءة قلت من هذا؟ فقالوا : حارثة بن النعمان ) فقال رسول الله
صلى الله عليه وسلم: (كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] )
رواه ابن وهب في الجامع وأحمد في المسند.



و قرأت هذه الآية:

قال تعالى: (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً).النساء:36
إلى متى سنبقى في التأجيل المستمر للتفكير في برنا لوالدينا..

الكبيـــــــــــــرة العظيمــــــــــــــة



أوصى الإسلام بالآباء خيرًا ونهى عن قطيعتهم وإيذائهم أو إدخال الحزن عليهم، كيف لا، والإسلام دين الوفاء والبرِّ.

يقول رسول الله
صلى الله عليه وسلم: "ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا: بلى يا رسول الله.
قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين..."الحديث.


وعن المغيرة بن
شعبة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله عز وجل
حرم عليكم عقوق الأمهات، ووأْد البنات..."الحديث.




فالعقوق محرم قطعًا مذموم شرعًا وعقلاً.. فما معنى العقوق؟
يقول العلامة ابن حجر رحمه الله: العقوق أن يحصل لهما أو لأحدهما أذىً ليس بالهيِّن عُرفًا.اهـ.

ويكون هذا الإيذاء
بفعل أو بقول أو إشارة، ومن مظاهره مخالفة أمر الوالدين أو أحدهما في غير
معصية، أو ارتكاب ما نهيا عنه ما لم يكن طاعة، أو سبهما وضربها، ومنعهما
ما يحتاجانه مع القدرة ... وغير ذلك.


وقد اتفق أهل العلم على عدِّ العقوق كبيرة من الكبائر.

يقول الله عز وجل:
(وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ
إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ
كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا
قَوْلاً كَرِيماً)[الإسراء:23].




فانظر كيف نهى عن الإيذاء بالفعل أو بالقول حتى ولو كان كلمة "أفٍ" التي تدل على الضجر.

إن عقوق الوالدين
الذي ظهر وانتشر وتعددت أشكاله وألوانه ليدل على انحراف خطير في المجتمعات
عن شريعة الله تعالى التي جعلت رضا الله في رضا الوالدين وسخطه سبحانه في
سخطهما، كما في الحديث: "رضا الرب في رضا الوالد، وسخط الرب في سخط
الوالد". والتي جعلت الجنة تحت أقدام الأمهات فلن يدخل الجنة عاقٌ
لوالديه،ففي الحديث: "ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة: العاق
لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث.وثلاثة لا يدخلون الجنة: العاق
لوالديه، ومدمن الخمر، والمنان بما أعطى".


كما إن العاق
لوالديه يعرض نفسه لدعاء والديه عليه، ودعاؤهما مستجاب فقد ورد في الحديث:
"ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهنَّ: دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة
الوالد على ولده".




ومن صور العقوق أن
يتسبب الولد في سب ولعن أبويه أو أحدهما؛ فعن عبد الله بن عمرو رضي الله
عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن من أكبر الكبائر أن
يلعن الرجل والديه". قيل: يا رسول الله! وكيف يلعن الرجل والديه؟ قال:
"يسُبُّ الرجل أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه".


ومن كان هذا حاله
فإنه يعرض نفسه للعنة الله تعالى،فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن علي بن
أبي طالب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لعن الله من لعن
والده...".الحديث.


كما إنه متوعد
بعقوق أولاده له؛ فكل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا
عقوق الوالدين، فإنه يعجل لصاحبه في الحياة قبل الممات.


قال الأصمعي: حدثني رجل من الأعراب قال:

خرجت من الحي أطلب
أعقَّ الناس، وأبرَّ الناس، فكنت أطوف بالأحياء حتى انتهيت إلى شيخ في
عنقه حبل يستقي بدلو لا تطيقه الإبل في الهاجرة والحرِّ الشديد، وخلفه شاب
في يده رشاء (أي حبل) ملوي يضربه به، قد شق ظهره بذلك الحبل، فقلت: أما
تتقي الله في هذا الشيخ الضعيف؟ أما يكفيه ما هو فيه من هذا الحبل حتى
تضربه؟ قال: إنه مع هذا أبي. فقلت: فلا جزاك الله خيرًا. قال: اسكت فهكذا
كان هو يصنع بأبيه، وهكذا كان يصنع.


فانظر كيف قيض الله لهذا الوالد العاق من أبنائه مَن يعقه! والجزاء من جنس العمل: (وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ)[فصلت:46].



ومن صور العقوق منع الأبناء النفقة على الآباء رغم حاجة الآباء وقدرة الأبناء والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : "أنت ومالك لأبيك"



إلى متى سيبقى الوقت لم يحن للبر؟؟!!..

وكأننا ضمنا معيشتهم أبد الدهر..

وغفلنا عن هذا الكنز الذي تحت أبصارنا ولكننا للأسف لم نره..

ولكن للأسف ...



يمر علينا كل فترة قصة تنافي كل ما سبق ..

تكاد عقولنا لا تصدق..

وتكاد قلوبنا تنفطر من هول ما نسمع..

إنها قصص واقعية للأسف. .

وهذه قصة واقعية ارويها بدموع قلبي وليس دموع عيني

لعاق رمى أمه في دار المسنين لانه أراد أن يتزوج في الشقة ورفضت زوجته وجود الأم

تركها هناك ولم يزرها لعدة سنوات، وزمن طويل لم يعرفها، حتى الاتصال لم يتصل بها

حرم نفسه برها، وأكتسب الإثم بعقوقها، وعندما حانت ساعة وفاتها وأخذت في

الاحتضار بكت، ونادت المسؤولين وقالت لهم اتصلوا على ولدي، أريد أن أضمه قبل أن

أموت، أريد أن أقبله، أريد أن أعانقه، مع كل ذلك العقوق إلا أن حنانها وعطفها وحبها

لوليدها أبى عليها إلا أن تضمه وتقبله وتعانقه ! فما ذا عساه يفعل ذلك العاق المجرم ؟

أيهرع لزيارتها ؟
أينكب عليها مقبلاً ومتسامحاً ؟
أيذرف دموع الحزن والأسى على ما فرط في جنب أمه ؟

لا هذا ولا ذاك ، ولكن كانت المفاجأة المتوقعة منه ومن أمثاله أهل العقوق والإجرام أن

اتصلوا على ولدها، وقالوا له: إن أمك تحتضر وتريد أن تراك، وتقبلك وتملأ عينيها برؤيتك

قبل أن تموت، فقال هذا المجرم العاق:

ما عندي وقت، وقتي ضيق، عندي أعمال،
سآتي عما قريب ثم أغلقالتليفون ولم يستجب
آه.................آه................... .آه لقسوة قلبك؟

ثم ماتت هذه الأم، ولم تر ولدها ماتت ساخطة عليه،

فاتصل المسؤولون على الولد فقالوا: لقد ماتت أمك العجوز،

تري بماذا أجاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فرد قائلاً: أكملوا الإجراءات وادفنوها.




ياله من عقوق وأي عقوق، أترمي الأم في دار المسنين،

أترمي قرة العين، ومهجة الفؤاد دور الرعاية
، أترمي من جعلت بطنها لك وعاءً، وصدرها لك طعاماً،

وحجرها لك مجلساً، أتترك تلك الحبيبة التي سهرت الليالي والأيام حبيسة الجدران

أتعق من قاست المتاعب والآلام، وتركت الشراب والطعام من أجل راحتك و خدمتك،

{ هل جزاء الإحسان إلا الإحسان } [ الرحمن60 ] .

وقال تعالى : { ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كرهاً ووضعته كرها وحمله

وفصاله ثلاثون شهراً } [ الأحقاف15 ] .

ألهذه الدرجة..

من هؤلاء أهم من البشر؟؟..

نعم للأسف ...

المصيبة الأكبر أنهم من أمة محمد صلى الله عليه وسلم..

ولكن..

ما عرفوا وصاياه..


أترك القصة والموضوع بين ايديكم لقد ادمي قلبي لهذا الموضوع

وأترك لكم التعليق وليكن لكل منكم وقفة مع مرض العصر وكل عصر

مع كبيرة من أكبر الكبائر عقوق الوالدين

انتظر ردودكم ؟؟؟؟

DA_NOUNI
::مشرف قسم المعلومات الإسلامية::


الجنس : ذكر
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 361
نقاط : 3738
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي:
التميز:
منتداك المفضل:

7assri رد: (¯`·._.·( عقوق الوالدين)·._.·°¯)

مُساهمة  DA_NOUNI في الأحد 28 يونيو 2009, 13:28

السلام عليكم

بارك الله فيك كروانة

عقوق الوادين و العياذ بالله مصيره جهنم

اللهم اجعلنا ابرارا مع وابائنا يارب








Karawanah
::مشرفة قسم الأناقة و الزينة و الديكور::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
البرج الصيني : الثور
عدد الرسائل : 677
العمر : 31
infos : المهم أن نصل و لا يهم متى نصل
نقاط : 5107
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: نشيط نشيط
التميز:
منتداك المفضل: التسالي

7assri رد: (¯`·._.·( عقوق الوالدين)·._.·°¯)

مُساهمة  Karawanah في الأحد 28 يونيو 2009, 14:03

الســـــــــــلام علــــــــــيكم
شكرا ذانوني المرضي و الصورة زوينة اللي درتي لينا مثل للبر بالأم و لكن السؤال واش زعما نتا في ديك الصورة هههههههههههههههههههههههههههههه الله يجعلنا من الأبرار فالبر بالوالدين ليس فيه مجال بالنقاش يقول المثل من علمك حرفا صرت له عبدا فما بالك والديك الله يحفظهم لينا يا رب ننتظر ردود أعضائنا البارين بآبائهم و أمهاتهم إن شاء الله



الكروان الحزين

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016, 22:27