أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


الأرجوحة تنمي الصحة العقلية لدى الطفل

شاطر

Karawanah
::مشرفة قسم الأناقة و الزينة و الديكور::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
البرج الصيني : الثور
عدد الرسائل : 677
العمر : 31
infos : المهم أن نصل و لا يهم متى نصل
نقاط : 5102
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: نشيط نشيط
التميز:
منتداك المفضل: التسالي

7assri الأرجوحة تنمي الصحة العقلية لدى الطفل

مُساهمة  Karawanah في الثلاثاء 16 يونيو 2009, 10:21

أظهرت دراسة أجريت في ألمانيا أن أرجحة الأطفال على كرسي للأمام والخلف مفيدة لتنمية صحتهم البدنية والعقلية.
وكشفت الدراسة عن أن هذه الحركة الاهتزازية يمكن أن تقلص من الضغط على العمود الفقري الذي قد ينعكس سلبا على وضع الجسم والتنفس ووظائف الأعضاء. كما أثبتت الدراسة أن أرجحة الطفل فوق كرسي يمكن أن تعمل على تحسين قدرته على التركيز وزيادة فترة انتباهه.
أجرت هذه الدراسة مؤسسة بي.إيه.جي الألمانية المعنية بالنهوض بالنشاط البدني للأطفال ، بالتعاون مع مشروع فحص الطفل بجامعة سارلاند.
شارك عدد من تلاميذ الصف الثامن بمرحلة التعليم الأساسي في هذه الدراسة التي ركزت على فحص التغيرات في الدورة الدموية باستخدام نظام تصوير الانبعاثات الحرارية.
وجلست إحدى المجموعات التي أجريت عليها التجارب على مقاعد مدرسية حديثة قابلة للحركة في ثلاث اتجاهات ، بينما جلست مجموعة أخرى على المقاعد التقليدية الثابتة.
وأشار تصوير الانبعاثات الحرارية إلى أن درجات الحرارة في الجزء العلوي من الجسم انخفضت بشكل ملحوظ بين أفراد المجموعة التي جلست على المقاعد الثابتة ، في حين انها ارتفعت بين تلاميذ المجموعة التي جلست على المقاعد القابلة للحركة.
وفسر الباحثون ارتفاع درجة حرارة الجلد بأنه مؤشر للدورة الدموية أو بمعنى أدق حركة العضلات تحت الجلد.
وتسبب الجلوس على المقاعد التقليدية في اتخاذ الجسم وضعا مائلا في الجزء العلوي منه وكذا الكتفين ، مما أدى إلى ضيق التنفس وضعف الدورة الدموية ، الأمر الذي أدى بدوره إلى ضعف التركيز ، وكان العكس صحيحا مع المقاعد المتحركة.



الكروان الحزين

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 05 ديسمبر 2016, 04:26