أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


أول لحن موسيقي يسمعه الطفل

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4810
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default أول لحن موسيقي يسمعه الطفل

مُساهمة  الادريسي في الخميس 21 مايو 2009, 22:27




من الحقائق المعروفة أن أول حاسة تكتمل معالمها عند الجنين منذ الشهر الرابع للحمل هي السمع، قبل أية حاسة أخرى، وبفضل هذه الحاسة تُعتبر خفقات قلب الأم أول إيقاع موسيقي يصل إلى الجنين، يواصل نموه متمتعا بسماعه حتى الولادة، وتظل إيقاعات هذا القلب بمثابة مهدئ له عندما تحتضنه الأم.
أشارت أبحاث جديدة أن الأطفال الذين رضعوا من أثداء أمهاتهم على وقع نبض قلوبهن لمدة تزيد على السنة، تنمو لديهم المقاومة الطبيعية للأمراض بصورة أكثر من أطفال الرضاعة الخارجية، بشرط توفير البيئة العائلية الهادئة التي تتيح للطفل الاندماج مع دقات قلب الأم.
أما الأطفال الذين لا تتوفر في منازلهم هذه الشروط فيفقدون بسرعة الإحساس بموسيقى خفقات قلب الأم، وسط ضجيج المشاكل العائلية، أو حتى ارتفاع أصوات أجهزة الراديو والتلفزيون، وذلك يعني أن ما تحقّق من سماع أول إيقاع موسيقي في رحم الأم، ومواصلة سماعه بعد الولادة أثناء الرضاعة، يمكن أن يضيع أثره وسط ضجيج الأجهزة الحديثة أو أصوات الخلافات العائلية.








    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 03 ديسمبر 2016, 06:42