أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


تـــــــــــــــــــــــــــــــــــاج محـــــــــــــــــــل

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4813
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default تـــــــــــــــــــــــــــــــــــاج محـــــــــــــــــــل

مُساهمة  الادريسي في الإثنين 16 مارس 2009, 19:36

على الضفة الجنوبية لنهر<جومينا> بمحاذاة حدود مدينة أجرا الهندية، يقع ضريح <تاج محل> البناء الضخم البديع، الذي أنشأه قبل 300 عام الإمبراطور الهندي (شاه جهان) تكريما لزوجته (ممتاز محل)، تلك المرأة الجميلة الذكية التي كان يسترشد بآرائها في جميع أمور الحكم، والذي تحطم قلبه بوفاتها، فقرر أن يبني لها أعظم قبر على وجه الأرض تعبيرا عن حبه ووفائه لها. بدأت أعمال البناء عام 1632، وقام به فريق متخصص من المهندسين والمعماريين، تم إحضارهم من بلاد الهند،وفارس،وآسيا الوسطى. استمرت أعمال البناء أكثر من 22 عاما، كما تم استخدام أكثر من 20 ألف عامل، تقول بعض الروايات أن الإمبراطور قام بقطع أيدي كبار الحرفيين منهم حتى لايستعين بهم أي ملك آخر لتقليد عمله الفني الفريد!
مواد البناء أيضا تم إحضارها من مناطق ودول مختلفة، حيث تم إحضار الرخام من مقاطعة ماكرانا الهندية، ومن هضبة التيبت والصين تم إحضار الأحجار الكريمة ذات اللون الفيروزي، واللازورد والياقوت من سريلانكا، ونُقلت تلك المواد إلى مكان البناء باستخدام أسطول من الفيلة بلغ عددها 1000 فيل. يستند البناء على قاعدة من المرمر عرضها 29 مترا، وطولها 6 أمتار، كما يتألف من 8 جوانب مصنوعة من المرمر الأبيض، ومرصعة بأنواع مختلفة وعديدة من الأحجار الكريمة، على أشكال وتصاميم مختلفة كالزهور، وبعض المقاطع القرآنية المرسومة بالمرمر الأسود، وبعض الرسوم البارزة التي تُعتبر مرجعا لدارسي فن الرسم في الهند. يبلغ ارتفاع الضريح حوالي 73 مترا، يقع على يمينه مسجد صغير من الحجر الرملي الأحمر، وعلى اليسار ينتصب مبنى يُطلق عليه (جواب)، تم بناؤه لإحداث توازن مع المسجد في الشكل العام للضريح. لم يقتصر الأمر عند إقامة الضريح، بل أمر الإمبراطور مهندسيه ببناء قصر من المرمر الأسود ليقيم فيه، حيث يقع على الجانب الآخر من النهر، ويتصل بالضريح بواسطة جسر من الفضة، ليسهل عليه زيارة الضريح في أي وقت. تم بناء القصر الذي أُطلق عليه القلعة الحمراء إلا أنه لم يتيسر للإمبراطور زيارة الضريح كما خطط، حيث دهمه المرض، وتنازع أبناؤه الأربعة على الحكم، حتى استطاع أحدهم ويُدعى (أورانكزيب) القضاء على إخوته، كما أمر بسجن أبيه في إحدى قاعات القلعة الحمراء. ظل الإمبراطور أسيرا إلى أن وافته المنية عام 1666. في يوم الجمعة من كل أسبوع، يحتشد المسلمون من جميع أنحاء مدينة أجرا وما حولها، للصلاة في المسجد الملاصق للضريح، وعند الغروب ينصرف الجميع حيث تقضي اللوائح بعدم الزيارة بعد هذا الوقت.
دائرة معارف مجلة ماجد







    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 05:50