أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


عمرو خالد يبحث عن (مجددون) في السودان

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4816
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default عمرو خالد يبحث عن (مجددون) في السودان

مُساهمة  الادريسي في الأحد 11 يناير 2009, 14:08

لم يكن عمرو خالد يتخيل تلك الحفاوة التي استقبل بها في السودان التي يزورها للمرة الأولى بعد أن أصبح داعية إسلامياً بعد أن زارها قبل خمسة عشر عاماً كمراجع للحسابات بإحدى شركات المحاسبة المالية الشهيرة.


عمرو الذي وصل للسودان فجر السابع من يناير فوجئ بنحو ألفي سوداني يحضرون تسليمه للمشروعات الصغيرة إلى أسر السودان الفقيرة من خلال (مشروع إنسان) الذي أطلقه عمرو خالد وصناع الحياة بالسودان، وكان في استقبال عمرو خالد الإمام الصادق المهدي أحد أبرز الرموز السودانية ورئيس الوزراء الأسبق والرئيس الحالي لحزب الأمة السوداني إضافة إلى السودان الرسمية ممثلة في وزير الثقافة والشباب السوداني، والشعبية ممثلة في الآلاف الذين ظلوا يتوافدون على محاضراته التي بدأها بتسليم المشروعات قبل أن يذهب في مساء نفس اليوم إلى ساحة ملعب جامعة الخرطوم حيث استقبله ما يزيد عن 30 ألف سوداني وهم يكبرون ويهللون و يحملون لافتات الترحيب ويهتفون باسمه ، وهو ما استلزم استنفاراً أمنياً شديداً في الملعب.
وشهدت المحاضرة التي حملت اسم (المجددون ونهضة الأمة) العديد من الأحداث المثيرة ، حيث أمن الجمع الغفير على دعاء عمرو خالد لغزة في نهاية المحاضرة ، وتسبب ضغط الكهرباء العالي إضافة للزحام الشديد في إطفاء أنوار المكان ، وكاد يحدث تدافع شديد نحو عمرو خالد الذي تم تامين خروجه بمنتهى الصعوبة حيث كاد الأمر يصل إلى ما لا تحمد عقباه بسبب تدافع الآلاف خلف عمرو خالد ثم خلف السيارة التي تقله، وفي اليوم التالي أجرى عمرو خالد مقابلات برنامجه الجديد (مجددون) واختبر نحو عشرين سودانياً تم اختيارهم من نحو 40 ألف استمارة اشتراك في البرنامج وقع عليها الشباب السوداني للانضمام إلى برنامج تليفزيون الواقع الذي يحمل نفس الاسم والذي سيذاع على قناتي الحياة والرسالة الفضائيتين
قبل أن يتوجه عمرو إلى استاد نادي الهلال السوداني للحديث عن (مجددون)، حيث كان في استقباله أكثر من عشرة آلاف شاب وفتاة حضروا خصيصاً للاستماع إلى فكرة المجددون التي قال عنها خالد أنها منهج حياة وليست مجرد برنامجاً فضائياً، وأضاف عمرو خالد أن الأمل الوحيد في نهضة هذه الأمة لن يأتي إلا بمن يجدد لها في دينها وبمن يدعو إلى الله، ودعا عمرو إلى عدم اقتصار مفهوم الداعية على هؤلاء الدعاة في المساجد والفضائيات مؤكداً أن كل شخص في مجاله يمكن أن يكون داعية إلى الله بتجديده في عمله وفكره ورؤيته للحياة.المعروف أن عمرو خالد بدأ جولة عربية للترويج لفكرة المجددون حيث زار الأردن والسودان قبل أن يتوجه فجر الأحد القادم إلى اليمن لاستكمال الجولة التي تضم عدداً كبيراً من الدول العربية .







    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 11:40