أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


فتاة فلسطينية: هكذا فقدت أحد أقاربي

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4814
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default فتاة فلسطينية: هكذا فقدت أحد أقاربي

مُساهمة  الادريسي في الإثنين 29 ديسمبر 2008, 20:54

بسمة - 28 عاما
الرعب ملأ قلوبنا بحلول الساعة الحادية عشرة؛




الطائرات الإسرائيلية تحلق فوق البيوت، والقصف بدا مباشرا وكثيفا ومدمرا بشكل لم نعتد عليه من قبل.
تخيل مدى الفزع الذي تشعر به، أو حتى تراه في عيون الصغار، عندما تحلق الطائرات الضخمة على ارتفاع منخفض فوق الرؤوس.
وضعت يدي على قلبي ألا يسقط الصاروخ القادم من الطائرات على منزلنا، لكن ماذا لو سقط على المنازل الأخرى حيث يقيم أقرباؤنا و أصدقاؤنا.
وبالفعل قضى قريب لنا وهو في طريقه إلى عمله دون أن يتخيل أنه لن يعود إلى أهله مرة أخرى جراء القصف.
ما فيك تتصور مدى قسوة هذا الإحساس، خاصة إذا جاءت طفلة صغيرة لتقول لنا "عمو مات" دون أن تدرك معنى الموت.
هذه الطفلة ذات الأعوام القليلة ظلت تردد "الإسرائيليين بدهم يقتلونني أيضا"، دون أن تفلح محاولتي في تهدئتها.
"نزاع سخيف"
ما يحدث هو مأساة نتيجة نزاع سخيف بين الفلسطيينيين مع تآمر عربي ودولي.




شعب غزة هو ضحية هذا التآمر وضحية كل العالم.
دموعنا جفت من العيون، وما نقدر نبكي مع فقدان الأمل.
سأشعر بحالي صغيرة ساذجة إن طلبت من العرب مساعدتي.
فأملي الوحيد في الله، والله يصبرنا حتى نقدر نتعايش مع هذه المأساة.







    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 10:30