أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


شمائل الرسول صلى الله عليه و سلم

شاطر

DA_NOUNI
::مشرف قسم المعلومات الإسلامية::


الجنس : ذكر
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 361
نقاط : 3739
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي:
التميز:
منتداك المفضل:

default شمائل الرسول صلى الله عليه و سلم

مُساهمة  DA_NOUNI في الأربعاء 04 يونيو 2008, 02:08




شمائل الرسول
صلى الله عليه و سلم


حبى الله نبيه صلى الله عليه وسلم بصفاتٍ
عظيمة جليلة، صفاتٍ خُلُقية ظهرت على سلوكه القويم ، وصفاتٍ خَلْقية ظهرت على بدنه
الشريف وجوارحه الطاهرة، ونحن أخي الزائر الكريم نتذاكر وإياك من خلال هذا المقال
بعض تلك الصفات الخَلْقية التي وهبها الله لرسوله المرتضى، ونبيه المجتبى، والحبيب
المصطفى صلى الله عليه وسلم.

فقد كان صلى الله عليه وسلم متوسط القامة ، لا بالطويل ولا بالقصير، بل بين بين،
كما أخبر بذلك البراء بن عازب رضي الله عنهما قال:
( كان النبي صلى الله عليه وسلم مربوعاً-متوسط القامة-،
بعيد ما بين المنكبين، له شعر يبلغ شحمة أذنه، رأيته في حلةٍ حمراء، لم أر شيئاً
قط أحسن منه ) متفق عليه.

وكان صلى الله عليه وسلم أبيض اللون، ليِّن الكف، طيب الرائحة، دلَّ على ذلك ما
رواه أنس رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون- أبيض مستدير-
، كأنَّ عرقه اللؤلؤ، إذا مشى تكفأ، ولا مَسَسْتُ ديباجة - نوع نفيس من الحرير-
ولا حريرة ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا شممتُ مسكة ولا عنبرة
أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) رواه مسلم .


وكانت أم سُليم رضي
الله عنها تجمع عَرَقه صلى الله عليه وسلم، فقد روى أَنَسِ
بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَال:َ ( دخل علينا
النبي صلى الله عليه وسلم، فقال -أي نام نومة القيلولة- عندنا، فعرق وجاءت أمي
بقارورة، فجعلت تسلت -تجمع- العرق فيها، فاستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم، فقال:
يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟ قالت: هذا عرقك نجعله في طيبنا، وهو من أطيب الطيب
) رواه مسلم

وكان بصاقه طيباً طاهراً، فعن عبد الجبار بن وائل قال
حدثني أهلي عن أبي قال: ( أُتي النبي صلى الله عليه
وسلم بدلو من ماء، فشرب منه، ثم مجّ في الدلو، ثم صُبّ، في البئر، أو شرب من
الدلو، ثم مج في البئر، ففاح منها مثل ريح المسك ) رواه أحمد


وكان وجهه صلى الله عليه وسلم جميلاً
مستنيراً، وخاصة إذا سُرَّ، فعن عبد الله بن كعب قال:
سمعت كعب بن مالك يحدث حين تخلف عن غزوة تبوك
قال: ( فلما سلّمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهو يبرق وجهه من السرور، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سُرَّ استنار
وجهه، حتى كأنه قطعة قمر، وكنا نعرف ذلك منه ) رواه البخاري .


وكان وجهه صلى الله عليه وسلم مستديراً
كالقمر والشمس ، فقد سُئل البراء أكان وجه
النبي صلى الله عليه وسلم مثل السيف؟ قال: (لا بل مثل
القمر ) رواه البخاري ، وفي مسلم ( كان مثل الشمس
والقمر، وكان مستديراً )

وكان صلى الله عليه وسلم كث اللحية، كما وصفه أحد أصحابه جابر
بن سمرة رضي الله عنه قال: ( وكان كثير شعر
اللحية ) رواه مسلم .


وكان صلى الله عليه وسلم ضخم اليدين، ذو
شَعرٍ جميل، ففي الخبر عن أَنَسٍ رضي الله عنه
قال : (كان النبي صلى الله عليه وسلم ضَخْمَ
الْيَدَيْنِ، لم أرَ بعده مثله، وكان شَعْرُ النبي صلى الله عليه وسلم رَجِلاً لا
جَعْدَ - أي لا التواء فيه ولا تقبض- وَلا سَبِطَ - أي ولامسترسل)

ووصفه الصحابي الجليل جابر بن سمرة رضي الله
عنه فقال: ( كان رسول صلى الله عليه وسلم ضَلِيعَ -
واسع - الْفَمِ، أَشْكَلَ الْعَيْنِ - حمرة في بياض العينين - مَنْهُوسَ
الْعَقِبَيْن- قليل لحم العقب- )

وكان له خاتم النبوة بين كتفيه، وهو شئ بارز في جسده صلى الله عليه وسلم كالشامة ،
فعن جابر بن سمرة قال: ( ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة، يشبه جسده )

ومن صفاته صلى الله عليه وسلم أنه أُعطي قوةً أكثر من الآخرين، من ذلك قوته في
الحرب فعن علي رضي الله عنه قال: ( كنا إذا حمي البأس، ولقي القوم القوم، اتقينا برسول الله
صلى الله عليه وسلم، فلا يكون أحد منا أدنى إلى القوم منه ) رواه أحمد و الحاكم .

تلك هي بعض صفات رسول الله صلى الله عليه وسلم الخَلْقية التي نُقلت إلينا ممن رآه
وصاحبه، نقلاً صحيحاً ثابتاً، إنها صفات طيبة، وصدق الصديق أبو بكر رضي الله عنه
عندما قال عنه وهو يُقبِّله بعد موته صلى الله عليه وسلم: (طبت حياً وميتاً يارسول
الله)، فعليك أخي الزائر الكريم أن تكون قوي الصلة بصاحب تلك الصفات من خلال
اتباعه، والسير على هديه، وتعميق حبه، والإكثار من الصلاة والسلام عليه، والله
أعلم.












xXx FANKOCH xXx
» أفـيـدي(ة) نشيط(ة) جدا «


الجنس : ذكر
من برج : العقرب
البرج الصيني : الفأر
عدد الرسائل : 319
العمر : 32
Localisation : في أرض الله
infos : إعمل لي حياتك كأنك تعيش أبدا و عمل لي أخرتك كأنك تموت غدا
نقاط : 3497
تاريخ التسجيل : 16/05/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: غاضب غاضب
التميز: -
منتداك المفضل: الإسلامي

default رد: شمائل الرسول صلى الله عليه و سلم

مُساهمة  xXx FANKOCH xXx في الأربعاء 04 يونيو 2008, 12:35

السلام عليكم:

مشكور أخي العزيز دنوني و بارك الله فيك,والله ما أعظمها شمائل ,وجعلها الله في ميزان حسناتك.

DA_NOUNI
::مشرف قسم المعلومات الإسلامية::


الجنس : ذكر
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 361
نقاط : 3739
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي:
التميز:
منتداك المفضل:

default رد: شمائل الرسول صلى الله عليه و سلم

مُساهمة  DA_NOUNI في الثلاثاء 10 يونيو 2008, 19:38

salam waw fankochhhhhhhhh chokran lak bzaffffffff amin
lol!




lamartyr
» أفـيـدي(ة) فعّال(ة) جدا «


الجنس : انثى
من برج : الميزان
البرج الصيني : النمر
عدد الرسائل : 840
العمر : 30
Localisation : là sur terre...
نقاط : 3467
تاريخ التسجيل : 02/09/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: غاضب غاضب
التميز: -
منتداك المفضل: الإسلامي

default رد: شمائل الرسول صلى الله عليه و سلم

مُساهمة  lamartyr في الخميس 26 يونيو 2008, 19:58

السلام عليكم

بارك الله فيك أخ ذنوني
صلى الله على نبينا محمد






اللهم مجري السحاب ومنزل الكتاب وهازم الاحزاب اهزمهم وانصرناعليهم

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016, 11:59