أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


قصر الحمراء من عجائب الدنيا

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4815
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

7assri قصر الحمراء من عجائب الدنيا

مُساهمة  الادريسي في الأحد 25 مايو 2008, 23:53

[size=12]السلام عليكم ورحمة الله..يسعدني أن أقدم لكم الموضوع المنقول عن دائرة معارف مجلة ماجد.[/size]



يعد قصر الحمراء،أو كما يطلق عليه باللغة الإسبانية(الألهامبرا جراندا)،أشهر تحفة معمارية في مدينة غرناطة آخر المدن الإسلامية في إسبانيا،لذلك يعتبر معجزة من معجزات الفن الإسلامي التي خلفها المسلمون هناك بعد سقوط الأندلس في يد الإسبان، حيث جمعت عمارته التحصينات الدفاعية المتمثلة في الأسوار،والأبراج الخاصة التي جعلته حصنا منيعا، استعصى على الغزاة لأكثر من 250 عاما،كما ضمت روعة بناء وزخرفة القاعات،وأشغال الجبس والرخام الفريدة، والقباب المرصعة بالأحجار الكريمة، بالإضافة إلى إحاطته بتصاميم نادرة للبساتين والحدائق، لذلك يمكن القول أنه يعد بمثابة مدينة مصغرة على قمة تل ذات قسمين، أحدهما عسكري والآخر مدني..من أسرار روعة وإبداع القصر،أن الشكل الواحد لايتكرر مرتين في الزخارف والتصاميم التي تغطي المقصورات،والأعمدة،والأقواس،وفسقيات الماء.



شيد القصر في أوائل القرن الثالث عشر الميلادي، في عهد ملوك بني الأحمر، الذين حكموا غرناطة بين عامي 1232-1942م،لذلك يرى البعض أنه اشتق اسمه منهم،في حين يرى البعض الآخر أن التسمية ترجع إلى التربة الحمراء التي تم تشييده عليها، كما أن بعض القلاع والحصون المجاورة للقصر كانت تعرف باسم المدينة الحمراء.



ينقسم القصر إلى ثلاثة أقسام،القسم الأول هو(المشور)الذي كان الملك يعقد فيه مجلسه،ويصرف أمور دولته،بينما الثاني هو قسم الاستقبالات الذي توجد به عدة قاعات مثل قاعة العرش،وقاعة الأختين،وقاعة السراج،أما أشهر التحف الفنية النادرة في ذلك القصر فهي صالة (الأسود) التي تقوم على 124عمودا من الرخام الأبيض الناصع،تتوسطها نافورة يحيط بها 12أسدا تخرج المياه من أفواهها في أوقات محددة من اليوم.

من أسرار هندسة وعمارة القصر التي لم تكتشف حتى الآن،تلك المياه التي تصعد إلى قمة التل المقام عليه القصر، وتنساب في كل أرجائه،وحدائقه الواسعة في نظام غريب ودقيق يصعب تفسيره،كانت تلك المياه حتى وقت قريب تخرج من أفواه الأسود بتدفق يزداد قوة مع تقدم ساعات اليوم،فكانت لغزا وأعجوبة أفسدتها حفريات مهندسين أمريكيين وإسبان حاولوا اكتشاف سر تلك المعجزة الهندسية، فتوقفت المياه عن التدفق من أفواه الأسود.

أسقف حمامات القصر،مصنوعة من البلور على شكل قباب،تصل إليها أشعة شمس ضعيفة تنعكس داخل الحمامات فتضفي سحرا خاصا على المكان،كما تنسكب من جميع جدران الحمامات عطور زكية الرائحة،لازال عبقها يسري في المكان حتى الآن،وتعد أيضا من الأسرار التي لم يتم اكتشافها بعد.

تغطي جدران وأعمدة القصر عناصر خزفية دقيقة في تنظيمات هندسية رائعة، تمثل بعض الآيات القرآنية والأدعية، وبعض المدائح والأوصاف من نظم كبار الشعراء، كما ليخلو جدار واحد إلا وكتب عليه عبارة(لاغالب إلا الله).



على مرتفع مجاور للقصر تمتد مساحات شاسعة من العشب الأخضر،يطلق عليها (جنة العريف)، وهي حدائق تحتوي على أجنحة، وأروقة محاطة بحدائق جميلة تسقى من خلال قنوات ونوافير مياه، وأقام ملوك بني الأحمر تلك الحدائق كمتنزه للراحة والاستحمام.








    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 09:54