أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


كيف يتم التحنيط؟

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4816
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default كيف يتم التحنيط؟

مُساهمة  الادريسي في السبت 24 مايو 2008, 03:35


تؤخذ الجثة إلى خيمة التحنيط حيث يجري غسلها جيداً فيما يؤدي الكهنة بعض الطقوس الخاصة بذلك ويضع كبير المحنطين على وجهه قناعاً يشبه وجه الذئب الذي يرمز لإله «أنوبيس» في إعتقادهم. يبدأ المحنط بشق فتحة طولها حوالي ۱۲ سم في الجزء الأيسر من البطن. ثم يترك الجثة فجأة ويفر هارباً فيما يرميه الكهنة بالحجارة ويصبون على رأسه اللعنات بمثابة عقاب رمزي.
بعد هذا المشهد المسرحي يأتي بقية المحنطين فيخرجون الأحشاء ويجففونها ويضعونها في أربعة أوان حجرية لكي تدفن مع المومياء ويستخرج الدماغ ولايترك بجوف الجثة سوى القلب إعتقاداً منهم بأنه موضع «ضمير» الشخص الذي سيجري حسابه في العالم الآخر، ثم يغسل جوف الجثة بنوع من خمر النخيل، وتغطى بسائل صمغي لحمايتها من الطفيليات لكن أهم مراحل التحنيط هوالتخلص من المياه الموجودة في جسم الجثة، ذلك السر الهائل وراء نجاح المصريين القدامى في حفظ موتاهم من التلف طوال آلاف السنين. ويرى العلماء المعاصرون أن الفراعنة إستخدموا النطرون الجاف لإمتصاص المياه من الجسم، بلفه فيه لمدة تتراوح بين ۳۵ و۴۰ يوماً.
بعد أن تجف الجثة تملأ فراغاتها بقطع من الكتان أونشارة الخشب وتسد فتحة البطن بغطاء من الذهب وتطلى أظافر اليدين والقدمين بالحناء، ويظفر شعر المرأة وإذا كان الميت قد فقد خلال حياته إحدى عينيه توضع بدلها حجرة كريمة في تجويف العين، مع الحفاظ على ملامح وجهه، ثم تطلى الجثة بالطيب، وتغطى بسائل مادة صمغية تكون بعدها جاهزة للف في رباطات ملونة من الكتان لا يقل طولها عن ۱۴۰ م، وبعد سبعين يوماً وهي الفترة التي تستغرقها عملية التحنيط بكاملها، تبدأ مراسيم الدفن في مقابر تحت الأرض
.







    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 15:21