أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


جين فيروس قد يسبب البدانة

شاطر

الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 4814
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

default جين فيروس قد يسبب البدانة

مُساهمة  الادريسي في الأحد 13 أبريل 2008, 18:35

نحن أقرب الآن إلى فهم كيف يحض فيروس يدعى الأدينو فيروس 36 (Ad-36)، الذي يُعْتَقَد بأنه مسؤول عن بعض حالات البدانة، الخلايا الشحمية على النمو. في سياق متصل، ينوه الباحثون في جامعة ولاية لويزيانا الأميركية بأن هذا الفيروس يوفر الظروف المنشطة المناسبة لخلايا بدائية شبيهة بالأرومات الليفية (Fibroblast-Like Precursor Cells) كي تتطور لتصبح خلايا شحمية. ما يعني أنه يمكن أن يلعب مستقبلاً دوراً هاماً في تفشي البدانة لدى البشر والحيوانات. الآن، ثمة جين فيروسي وحيد مسؤول عن التسبّب بهذه العملية. لذلك، سيصبح ممكناً في المستقبل معالجة "البدانة الفيروسية" عن طريق تعديل عمل هذا الجين.
قام الباحثون بهندسة خلايا المنشأ من الخلايا الشحمية البشرية بهدف تعبير الجين الوحيد للفيروس (Ad-36). وأطلق على هذا الجين اسم (E4 ORF-1). لدى إسكات تعبير هذا الجين، في الخلايا المصابة بفيروس (Ad-36)، لاحظ الباحثون أن هذه الخلايا فشلت في التحول الى خلايا شحمية مما يؤكد أن هذا الجين ضروري وكاف كي تتحول هذه الخلايا الى خلايا شحمية. يوماً ما، قد ينجح العلماء في نقل تجاربهم من الحيوانات المختبرية بهدف إسكات هذا الجين لدى البشر لاستباق خطر الإصابة بالبدانة المستحثّة، المتولدة من نشاطات هذا الفيروس.

ويجعل هذا الجين الخلايا تتجاوب أكثر مع الأنسولين، لذا، فان الأدوية التي تقوم بتقليد هذا الجزء من عمل الجين (E4 ORF-1) لربما تكون مفيدة أيضاً في معالجة السكري من النوع الثاني.

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 08:44