أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter







هم يفتحون السماء-------جبران خليل جبران

شاطر
avatar
الادريسي
::مشرف قسم الصحابة و التابعون::


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2308
Localisation : Genei-Ryodan
infos : حفيد رسول الله
نقاط : 5070
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: عادي عادي
التميز: مميز شهر مارس مميز شهر مارس
منتداك المفضل: العام

bien هم يفتحون السماء-------جبران خليل جبران

مُساهمة  الادريسي في الجمعة 04 أبريل 2008, 13:34




هم يفتحون السماءويملكون الهواء
ويقطعون الصحارىويعبرون الماء

ونحن نمكث في عقر دارنا غرباء
كأننا قد خلقنانلامس الغبراء
نرنو ونأسى ونفنيدمع العيون بكاء
ولا نرى غير ذكرىأجدادنا تأساء
نال التواكل مناوالضعف ما الجهل شاء
واللهو حط قواناوسفل الأهواء

وأوشك اليأس أن يسئم الكرام البقاء

لو لم يقيض لنا الله نخبة نبلاء

تنافسوا في سبيل الحمى ندى وفداء
وبالمآثر ردواإلى النفوس الرجاء
حيت سماء المعالينجما جديدا أضاء
وصان كاليء مصرسراتها العظماء
وخص فيها بخيرقليني المعطاء

ألأريحي سليل البيت الرفيع بناء
لله مكرمة جازتالظنون سخاء
هل المقالة توفيما تستحق ثناء

هذي البيوت تربي البنات والأبناء
هي المنابت يزكوفيها الغراس نماء
هي العيون الصوافيتروي القلوب الظماء

بالعلم تدرك مصر الحرية العصماء

وتستعيد الفخار القديم والعلياء

وتسترد من الدهر عزها والرخاء

شبابها صفوة النشء فطنة وذكاء

إن ثقفوا بهروا الخلق همة ومضاء

هم المخايل في أوجه العلى تتراءى
هم البشائر تجلوللراقبين ذكاء
في فجر عصر جديديزهو سنى وسناء

بناتها لا يضارعن زينة وحياء
إذا سفرن أغرنالكواكب الزهراء
حرائر الطبع غبنأن يغتدين إماء
وكيف ينجبن في الرقسادة طلقاء
أرقى الشعوب رجالاأرقى الشعوب نساء

فيا سريا بأسنى الهبات زكى الثراء
ومفردا في زمانأبى له النظراء

ألشرق يذكر بالحمد هذه الآلاء
ومصر ترفع تيهاجبينها الوضاء

فاسلم لها وتلق التخليد فيها جزاء

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 20 أغسطس 2017, 16:29