أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


شارك معنا ب "آية من القرآن"

شاطر

noumidia
::مشرفة قسم المناقشات و تبادل الآراء::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 521
infos : كل ما قد فات فات، وكل ما هو آت آت، وكل ما لم يميتني من هذا أو ذاك فهو يقويني
نقاط : 3470
تاريخ التسجيل : 05/06/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: حزين حزين
التميز:
منتداك المفضل:

default شارك معنا ب "آية من القرآن"

مُساهمة  noumidia في الأربعاء 20 فبراير 2008, 23:28

السلام عليكم

القرآن الكريم ..دستور المسلمين، ملجأ المهمومين، نور القلوب، و كنزنا الثمين.

نقرأه، نتأمله و تتجدد الدروس العبر مع كل قراءة.

أقترح عليكم عبر هذا الموضوع أن نشارك بآية أو أكثر من آيات القرآن الكريم

آية استوقفتك ...أثرت بك...

آية غيرت حياتك..

شارك معنـــا






noumidia
::مشرفة قسم المناقشات و تبادل الآراء::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 521
infos : كل ما قد فات فات، وكل ما هو آت آت، وكل ما لم يميتني من هذا أو ذاك فهو يقويني
نقاط : 3470
تاريخ التسجيل : 05/06/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: حزين حزين
التميز:
منتداك المفضل:

default رد: شارك معنا ب "آية من القرآن"

مُساهمة  noumidia في الأربعاء 20 فبراير 2008, 23:52

كل آيات القرآن الكريم معجزة من الله سبحانه و تعالى و لها الأثر الطيب على النفوس
و سأشارك بهذه الآيات بين الخوف الرجاء


" وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ * وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ * وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ * لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ" [ق:20-22].

جاء في التفسير" يَقُول عَزَّ وَجَلَّ وَجَاءَتْ أَيّهَا الْإِنْسَان سَكْرَة الْمَوْت بِالْحَقِّ أَيْ كَشَفَتْ لَك عَنْ الْيَقِين الَّذِي كُنْت تَمْتَرِي فِيهِ " ذَلِكَ مَا كُنْت مِنْهُ تَحِيد " أَيْ هَذَا هُوَ الَّذِي كُنْت تَفِرّ مِنْهُ قَدْ جَاءَك فَلَا مَحِيد وَلَا مَنَاص وَلَا فِكَاك وَلَا خَلَاص"

كلما قرأت هذه الآيات الا و أدركت معنى أن الدنيا بكل شهواتها زائلة و لا تساوي جناح باعوضة و سبحان الله يعلم الانسان انه ضعيف و جسده ضعيف و ما ينتظره أمر عظيم و لكننا نصر على المعاصي نسأل الله الهداية

و سبحان الله العفو الكريم تأملوا هذه الآيات

"قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ"[الزمر:53].

جاء في التفسير" هَذِهِ الْآيَة الْكَرِيمَة دَعْوَة لِجَمِيعِ الْعُصَاة مِنْ الْكَفَرَة وَغَيْرهمْ إِلَى التَّوْبَة وَالْإِنَابَة وَإِخْبَار بِأَنَّ اللَّه تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَغْفِر الذُّنُوب جَمِيعًا لِمَنْ تَابَ مِنْهَا وَرَجَعَ عَنْهَا وَإِنْ كَانَتْ مَهْمَا كَانَتْ وَإِنْ كَثُرَتْ وَكَانَتْ مِثْل زَبَد الْبَحْر"

يا الله... انها عظمته و رحمته بعباده الضعفاء هذه الآية طوق نجاة لكل عاصي تائب

و السلام عليكم.
..






lamartyr
» أفـيـدي(ة) فعّال(ة) جدا «


الجنس : انثى
من برج : الميزان
البرج الصيني : النمر
عدد الرسائل : 840
العمر : 30
Localisation : là sur terre...
نقاط : 3460
تاريخ التسجيل : 02/09/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: غاضب غاضب
التميز: -
منتداك المفضل: الإسلامي

default رد: شارك معنا ب "آية من القرآن"

مُساهمة  lamartyr في السبت 01 مارس 2008, 15:26

السلام عليكم
جزاك الله عنا كل خير يا نوميديا
أوافقك الرأي اختي في الايات التي دكرتها فهي تؤثر في بشكل كبير وأأكد ما قلته كلما قرأتها استشعرت حتمية زوال الدنيا و ضعف الانسان أمام شهواتها و مفاتنها ينسيه ان الموت ات لا محالة و لا مفر منه ..............

أضيف هده الأية الكريمة من أواخر سورة الكهف
قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا
نسأل الله الهداية و الثبات لنا و لسائر الأمة الاسلامية و أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم

noumidia
::مشرفة قسم المناقشات و تبادل الآراء::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 521
infos : كل ما قد فات فات، وكل ما هو آت آت، وكل ما لم يميتني من هذا أو ذاك فهو يقويني
نقاط : 3470
تاريخ التسجيل : 05/06/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: حزين حزين
التميز:
منتداك المفضل:

default رد: شارك معنا ب "آية من القرآن"

مُساهمة  noumidia في الأحد 09 مارس 2008, 22:25

جزاك الله خيرا حمامة المنتدى لإجابتك الدعوة fl1 هي فرصة لتعميم الفائدة و دراسة أكبر عدد من الآيات

اللهم آمين على دعائك أختي

الآيات التي ذكرت تخاطب كل فرد منا فهناك كثير من يحسب نفسه على الطرق الصحيح و لكن للأسف ما هو الا على الطريق الغلط

بارك الله فيك






noumidia
::مشرفة قسم المناقشات و تبادل الآراء::


الجنس : انثى
من برج : الميزان
عدد الرسائل : 521
infos : كل ما قد فات فات، وكل ما هو آت آت، وكل ما لم يميتني من هذا أو ذاك فهو يقويني
نقاط : 3470
تاريخ التسجيل : 05/06/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: حزين حزين
التميز:
منتداك المفضل:

default رد: شارك معنا ب "آية من القرآن"

مُساهمة  noumidia في الأحد 09 مارس 2008, 22:31

{اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ

مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لاَ شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ

مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} (النور35)


جاء في التفسير : "اللَّه نُور السَّمَاوَات وَالْأَرْض" أَيْ مُنَوِّرهمَا بِالشَّمْسِ وَالْقَمَر "مَثَل نُوره" أَيْ صِفَته فِي قَلْب الْمُؤْمِن "كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاح فِي زُجَاجَة" هِيَ الْقِنْدِيل وَالْمِصْبَاح السِّرَاج : أَيْ الْفَتِيلَة الْمَوْقُودَةُ وَالْمِشْكَاة الطَّاقَة غَيْر النَّافِذَة أَيْ الْأُنْبُوبَة فِي الْقِنْدِيل "الزُّجَاجَة كَأَنَّهَا" وَالنُّور فِيهَا "كَوْكَب دُرِّيّ" أَيْ مُضِيء بِكَسْرِ الدَّال وَضَمّهَا مِنْ الدَّرْء بِمَعْنَى الدَّفْع لِدَفْعِهَا الظَّلَام وَبِضَمِّهَا وَتَشْدِيد الْيَاء مَنْسُوب إلَى الدُّرّ : اللُّؤْلُؤ "تَوَقَّدَ" الْمِصْبَاح بِالْمَاضِي وَفِي قِرَاءَة بِمُضَارِعِ أَوْقَدَ مَبْنِيًّا لِلْمَفْعُولِ بِالتَّحْتَانِيَّة وَفِي أُخْرَى تُوقَد بِالْفَوْقَانِيَّةِ أَيْ الزَّجَاجَة "مِنْ" زَيْت "شَجَرَة مُبَارَكَة زَيْتُونَة لَا شَرْقِيَّة وَلَا غَرْبِيَّة" بَلْ بَيْنهمَا فَلَا يَتَمَكَّن مِنْهَا حَرّ وَلَا بَرْد مُضِرَّانِ "يَكَاد زَيْتهَا يُضِيء وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَار" لِصَفَائِهِ "نُور" بِهِ "عَلَى نُور" بِالنَّارِ وَنُور اللَّه : أَيْ هُدَاهُ لِلْمُؤْمِنِ نُور عَلَى نُور الْإِيمَان "يَهْدِي اللَّه لِنُورِهِ" أَيْ دِين الْإِسْلَام "مَنْ يَشَاء وَيَضْرِب" يُبَيِّن "اللَّه الْأَمْثَال لِلنَّاسِ" تَقْرِيبًا لِأَفْهَامِهِمْ لِيَعْتَبِرُوا فَيُؤْمِنُوا "وَاَللَّه بِكُلِّ شَيْء عَلِيم" وَمِنْهُ ضَرْب الْأَمْثَال

سبحان الله... لهذه الآيات أثر جميل على النفس لما بها من بلاغة و معنى عميق فسبحان الله نور السموات و الأرض






    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 04 ديسمبر 2016, 08:18