أفد و استفد Afid wa Istafid

حللت أهلا ووطئت سهلا يا زائرنا الكريم. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط على زر التسجيل

قراءة و تحميل روايات رجل المستحيل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ملف المستقبل كاملة أونلاين
قراءة و تحميل روايات ما وراء الطبيعة كاملة أونلاين

منتدى الثقافة، التعلم و الترفيه Forum de culture, apprentissage et divertissement


مواقع ننصح بزيارتها A visiter






القائمة البريدية

أدخلك بريدك الإلكتروني

البحث Recherche

المواضيع الأخيرة

» الذكرى التاسعة لإنشاء منتدى أفد واستفد
من طرف The King Zaki الأحد 15 نوفمبر 2015, 10:53

» الذكرى الثامنة لافتتاح منتدى أفد و استفد
من طرف The King Zaki السبت 15 نوفمبر 2014, 15:18

» ثلاثون مقولة عن النجاح
من طرف must الإثنين 06 أكتوبر 2014, 12:09

» المشروبات الغازية
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:41

» Spécial Sciences et Vie
من طرف must الأربعاء 01 أكتوبر 2014, 19:30


ٍ[]¸[] الإســراء والمعـــراج []،[]

شاطر

ياقوت
»مراقبة قسم التصاميم«


الجنس : انثى
من برج : الجوزاء
البرج الصيني : التِنِّين
عدد الرسائل : 254
العمر : 28
infos : ~كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل~
نقاط : 3430
تاريخ التسجيل : 16/07/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: متوتر متوتر
التميز:
منتداك المفضل: الصور و التصاميم

default ٍ[]¸[] الإســراء والمعـــراج []،[]

مُساهمة  ياقوت في السبت 11 أغسطس 2007, 19:23

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسرى برسول الله - صلى الله عليه وسلم - من المسجد الحرام إلى بيت المقدس , راكباً على البراق , صحبه جبريل عليهما الصلاة والسلام , فنزل هناك , وصلى بالأنبياء إماماً , وربط البراق بحلقة باب المسجد .

ثم عرج به تلك الليلة من بيت المقدس إلى السماء الدنيا , فاستفتح له جبريل , ففتح له , فرأى هنالك آدم أبا البشر , فسلم عليه , فرحب به , ورد عليه السلام , وأقر بنبوته , وأراه الله أرواح الشهداء عن يمينه , وأرواح الأشقياء عن يساره .

ثم عرج به إلى السماء الثانية , فاستفتح له , فرأى فيها يحيى بن زكريا وعيسى بن مريم , فلقيهما وسلم عليهما , فردا عليه , ورحبا به , وأقرا بنبوته .

ثم عرج به إلى السماء الثالثة , فرأى فيها يوسف , فسلم عليه , فرد عليه ورحب به , وأقر بنبوته .

ثم عرج به إلى السماء الرابعة , فرأى فيها إدريس , فسلم عليه , ورحب به , وأقر بنبوته .

ثم عرج به إلى السماء الخامسة , فرأى فيها هارون بن عمران , فسلم عليه , ورحب به , وأقر بنبوته.

ثم عرج به إلى السماء السادسة , فلقى فيها موسى بن عمران , فسلم عليه ورحب به , وأقر بنبوته.

فلما جاوزه بكى موسى , فقيل له : ما يبكيك ؟ فقال : أبكى لأن غلاماً بعث من بعدى يدخل الجنة من أمته أكثر مما يدخلها من أمتى .

ثم عرج به إلى السماء السابعة , فلقى فيها إبراهيم عليه السلام , فسلم عليه ورحب به , وأقر بنبوته.

ثم رفع إلى صدرة المنتهى , ثم رفع له البيت المعمور .

ثم عرج به إلى الجبار جل جلاله , فدنا منه حتى كان قاب قوسين أو أدنى , فأوحى إلى عبده ما أوحى , وفرض عليه خمسين صلاة , فرجع حتى مر على موسى , فقال له : بم أمرك ؟ قال بخمسين صلاة , قال : إن أمتك لا تطيق ذلك , ارجع إلى ربك فسأله التخفيف لأمتك , فالتفت إلى جبريل , كأنه يستشيره فى ذلك , فأشار : أن نعم , إن شئت , فعلا به جبريل حتى أتى به الجبار تبارك وتعالى , وهو فى مكانه هذا لفظ البخارى فى بعض الطرق فوضع عنه عشرا , ثم أنزل حتى مر بموسى فأخبره , فقال : ارجع إلى ربك فسأله التخفيف , فلم يزل يتردد بين موسى وبين الله عز وجل , حتى جعلهما خمسا , فأمره موسى بالرجوع وسؤال التخفيف , فقال : قد استحيت من ربى , سولكنى أرضى وأسلم , فلما بعد ناد مناد : قد أمضيت فريضتى , وخففت عن عبادى .

وقد رأى ضمن هذه الرحلة أموراً عديدة :

عرض عليه اللبن والخمر , فاختار اللبن , فقيل هديت الفطرة أو أصبت الفطرة , أما إنك لو أخذت الخمر غوت أمتك .

ورأى أربعة أنهار فى الجنة : نهران ظاهران , ونهران باطنان , والظاهران هما النيل والفرات , ومعنى ذلك أن رسالته ستتوطن الأودية الخصبة فى النيل والفرات , وسيكون أهلها حملة الإسلام جيلاً بعد جيل , وليس معناه أن مياه النهرين تنبع من الجنة .

ورأى مالك خازن النار , وهو لا يضحك , وليس على وجهه بشر وبشاشة , وكذلك رأى الجنة والنار .

ورأى أكلة أموال اليتامى ظلماً لهم مشافر كمشافر الإبل , يقذفون فى أفواههم قطعاً من نار كالأفهار , فتخرج من أدبارهم .

ورأى أكلة الربا لهم بطون كبيرة , لا يقدرون لأجلها أن يتحولوا عن مكانهم ويمر بهم آل فرعون حين يعرضون على النار فيطأونهم .

ورأى الزناة بين أيديهم لحم سمين طيب إلى جنبه لحم غث منتن يأكلون من الغث المنتن , ويتركون الطيب السمين .

ورأى النساء اللاتى يدخلن على الرجال من ليس من أولادهم , رآهن معلقات بثديهن .

ورأى عيراً من أهل مكة فى الذهاب والإياب , وقد دلهم على بعير ندّ لهم , وشرب ماءهم من إناء مغطى وهم نائمون , ثم ترك الإناء مغطى , وقد صار ذلك دليلاً على صدق دعواه فى صباح ليلة الإسراء .

فلما أصبح رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى قومه أخبرهم بما أراه الله عز وجل من آياته الكبرى , فاشتد تكذيبهم له وأذاهم واستضرارهم عليه , وسألوه أن يصف لهم بيت المقدس , فجلاه الله له , حتى عاينه , فطفق يخبرهم عن آياته , ولا يستطيعون أن يردوا عليه شيئاً , وأخبرهم عن غيرهم فى مسراه ورجوعه , وأخبرهم عن وقت قدومها , وأخبرهم عن البعير الذى يقدمها وكان الأمر كما قال , فلم يزدهم ذلك إلا نفورا , وأبى الظالمون إلا كفورا .

يقال سمى أبو بكر رضى الله عنه صديقاً , لتصديقه هذه الوقعة حين كذبها الناس
.
.

أنشودة المطر
::نائبة المدير::

::نائبة المدير::

الجنس : انثى
من برج : العقرب
عدد الرسائل : 3138
infos : ليتنا مثل الاسامي, لايغيرنا الزمن
نقاط : 4872
تاريخ التسجيل : 21/03/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: جيد جيد
التميز: -
منتداك المفضل: الرياضة

default رد: ٍ[]¸[] الإســراء والمعـــراج []،[]

مُساهمة  أنشودة المطر في السبت 11 أغسطس 2007, 19:43

بارك الله فيك و كتبها في ميزان حسناتك إن شاء الله, فاليوم ذكرى ليلة الإسراء و المعراج فهذه الرحلة كانت
تسرية للرسول عليه الصلاة و السلام لما لاقاه من كفر و تكذيب
صدقيني أختي اليوم كنت سأكتب في نفس الموضوع Embarassed باعتبارها ذكرى الإسراء و المعراج فهنيئا لك بهذا الأجر العظيم fl1
sl3ws







ياقوت
»مراقبة قسم التصاميم«


الجنس : انثى
من برج : الجوزاء
البرج الصيني : التِنِّين
عدد الرسائل : 254
العمر : 28
infos : ~كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل~
نقاط : 3430
تاريخ التسجيل : 16/07/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: متوتر متوتر
التميز:
منتداك المفضل: الصور و التصاميم

default رد: ٍ[]¸[] الإســراء والمعـــراج []،[]

مُساهمة  ياقوت في السبت 11 أغسطس 2007, 19:51

وإياكِ أختي أنشودة ، Embarassed لاعليكِ فلكِ أجر النية كذلكِ

عموما فإن كان لديكِ أي إضافات أخرى فالموضوع موضوعكِ Very Happy ومهما تحدثنا عن هذه الرحلة العظيمة لن نوفيها حقها ..

شقائق النعمان
» أفـيـدي(ة) نشيط(ة) جدا «


الجنس : انثى
من برج : الثور
البرج الصيني : الخنزير
عدد الرسائل : 338
العمر : 33
infos : عش مع ربك بين الخوف والرجاء ومع نفسك بين المنع والعطاء تكن من السعداء
نقاط : 3553
تاريخ التسجيل : 01/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي:
التميز:
منتداك المفضل:

default رد: ٍ[]¸[] الإســراء والمعـــراج []،[]

مُساهمة  شقائق النعمان في السبت 11 أغسطس 2007, 19:53

شكرا أختي الفاضلة ياقوت على الموضوع الجميل الذي يتزامن مع ليلة الإسراء و المعراج إنها مناسبة غالية على قلوبنا حيث أسري بالحبيب المصطفى في معجزة أعدت خصيصا للرسول الكريم وذلك لجبر خاطره من عند العزيز الجبار وذلك بسبب ما لاقاه رسولنا الكريم من أدى المشركين وكأن الله عز وجل يقول لرسوله هون عليك وما أعظم هذه المعجزة حيث عرض على الرسول أهل الجنة و النار فشكرا مرة أخرى على الموضوع المبارك وجعله الله في ميزان حسناتك

barbie_douce
نائبة المدير سابقا


الجنس : انثى
من برج : الثور
عدد الرسائل : 984
Localisation : Barbie Land
infos : إذا طعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة
نقاط : 3533
تاريخ التسجيل : 03/04/2007

بطاقة الشخصية
مزاجي: نشيط نشيط
التميز:
منتداك المفضل: الصور و التصاميم

default رد: ٍ[]¸[] الإســراء والمعـــراج []،[]

مُساهمة  barbie_douce في الأحد 12 أغسطس 2007, 12:13

بوركت أختي ياقوت
وكل عام وأنتم بخير بمناسبة هذه الذكرى الكريمة

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 04 ديسمبر 2016, 02:02